السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020

بالفيديو.. أطفال نيجيريون يعيدون صناعة تريلر «إكستراكشن»

أثار أداء 3 أطفال نيجيريون من عائلة واحدة، أعادوا تمثيل مشاهد مقطع دعائي «تريلر» لفيلم الأكشن والإثارة الأمريكي «إكستراكشن»، الذي أخرجه سام هارغريف، إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وشارك في التمثيل، كل من الأخوين معز ساني (15 عاماً)، مالك ساني (10 أعوام)، وابن عمهما فواز إينا (13 عاماً)، وتولى عملية المونتاج وإعادة إنتاج المقطع الدعائي، الأخ الأكبر لمعز ومالك، ويدعى باباتوندي ساني، وليست هذه المرة الأولى للعائلة التي تشارك فيها مقطعاً أو مشهداً تمثيلياً مقلداً للأعمال الفنية الموسيقية والسينمائية العالمية.

واستخدم الأطفال أدوات منزلية بسيطة لأداء «تريلر» الفيلم، ومنها على سبيل المثال لعب على هيئة أسلحة وبنادق وسيارات وأكواب ومعدات بناء وقصاصات كرتونية ومؤثرات شبيهة بالدماء.

من جهته، أعاد الممثل كريس هيمسورث نشر تلك النسخة الدعائية التي أداها الأطفال النيجيريون لتلقى نحو 17 مليون مشاهدة عبر إنستغرام في 5 أيام، كما علقت المنصة العالمية للأفلام «نتفليكس» على المقطع، وعبرت عن إعجابها، فيما تم دعوة الأطفال لحضور العرض الخاص الأول للجزء الثاني من الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم، الذي أنتج من قبل منصة «نتفليكس» وطرح خلال العام الجاري، حول مجرم مرتزق يدعى، تايلر تايك المجرم، يشارك في أكثر العمليات المهلكة، حينما يتعين عليه إنقاذ الابن المختطف لزعيم جريمة وتجارة مخدرات دولي في الهند والذي يمكث في السجن.

#بلا_حدود