الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020
No Image

أفلام الرعب.. جرعة أدرينالين ممزوجة بالإثارة والكوابيس والمخاطر الصحية

يعشق الكثيرون مشاهدة أفلام الرعب رغم ما يعتريهم من خوف وربما كوابيس، تصل إلى درجة التخيل بوجود أشياء مخيفة مثل خيال زومبي، أو عبث جني، أو قتيل يتحرك، أو صوت مريب، أو حتى شبح وضيف من آكلي لحوم البشر.



ويصل البعض إلى ذروة المتعة والإثارة عندما تتسارع دقات قلوبهم ويرتفع مستوى الأدرينالين، ويتصبب العرق من جباههم، ويتمسكون بمقبض المقعد رعباً وذعراً.



No Image



ورغم أن المشاهد يعرف أن الزومبي أو السفاح أو فريدي كروجر لن يغادروا الشاشة، إلا أن الأجساد تعاني من نوبات الذعر، التي قد تتحول إلى كوابيس.



ويؤكد اختصاصي المخ والأعصاب في جامعة بوردو جلين سباركس، أن المخ مبرمج لكي يتعامل مع ما يراه على أنه حقيقة، ومن الصعب أن يوجه المخ لكي يتجاهل ما يشاهده، وإذا كانت الصورة شديدة البشاعة يرسل المخ إشارات للجسد لكي يتصرف طبقاً لها.



No Image



وتؤثر أفلام الرعب على المخ والجسد بطريقة قد لا يدركها الكثيرون، لذلك ينصح كل من يعاني من تاريخ مرضي جسدي أو نفسي، أن يفكر مرتين قبل أن يشاهد فيلماً مخيفاً.



ويمكن أن تسبب مشاهدة فيلم مخيف ما يعرف باسم «اضطراب ما بعد الصدمة»، وهو بالتأكيد يزيد من معاناة المصابين بذلك المرض النفسي.



No Image



ويشير الرئيس الفخري للجمعية النفسية في فرنسا برنار لوسكين إلى أن المخ لا يستطيع التمييز بين الخيال والحقيقة، فإن الذكريات المرتبطة بالمواقف المثيرة في الفيلم والتي سببت مواقف صعبة من قبل، يمكن أن تخلق استجابة جسدية أو نفسية مماثلة.



وقد تسبب تلك الأفلام قلقاً أو توتراً مستداماً وخاصة إذا شاهدها الأطفال في سن مبكرة، وتراوح الأعراض بين تعرق الكفين، وتشنج العضلات، انخفاض ملحوظ في درجة حرارة الجلد، ارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدلات نبض القلب.



No Image



ورغم أن مشاهدة أفلام الرعب ليس لها تأثير إيجابي مباشر على المخ، إلا أن لها تأثيراً في إزالة التحسس، بحيث يقلل التعرض المستمر لصورة مخيفة معينة من تأثره بها أو الصور المشابهة مع مرور الوقت.



ومثلما يرتفع مستوى الأدرينالين في الجسم عندما نشاهد تلك الأفلام، تتسارع نبضات القلب لدى معظم المشاهدين، حيث يشير اختصاصي المخ والأعصاب في جامعة بوردو جلين سباركس، إلا أن ذلك التأثير يماثل ما يحدث للفرد عند ركوب العجلة الدوارة في مدينة الملاهي.



ويحذِّر سباركس من أن ذلك قد يؤدي لحدوث أزمة قلبية في بعض الأحيان، وتزيد مخاطر الإصابة بها لدى من يعانون من ضغط الدم المرتفع، لأن الأزمات القلبية والسكتات الدماغية ترتبط بها.

#بلا_حدود