السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020

انحراف بالصدفة.. أشرار ظلمتهم السينما

تثبت الدراما أنه لم يختر كل الأشرار طريقهم بمحض إرادتهم، هناك أشرار صورتهم الدراما على أنهم لا يطاقون، وليس لديهم أمل في التوبة أو العودة لطريق الصواب. ولكنك ربما تتعاطف مع بعضهم عندما تعلم بأن شرهم كان نتيجة سوء حظ أو وقائع حدثت لهم بالصدفة، ستدرك أنهم ليسوا شراً محضاً، وربما لو تعرضت لما تعرضوا له لأصبحت مثلهم!

«ماليفسنت» في الجميلة النائمة

كل ما كانت تريد تلك الشريرة التي جسدتها أنجلينا جولي في «الجميلة النائمة» هو أن تدعى لحفل، ولو كان دعاها الملك أو الملكة بدلاً من إبعادها، لما حدثت كل هذه الدراما.

القلق والتوتر هما اللذان جعلاها تظهر كل هذا الشر، هل يمكن أن نلومها؟

سيد «قصة لعبة»

سيد هو الطفل الذي لا يريد أي منا تواجده في فصله. فهو يكسر الدمى والألعاب، ويدمر كل ما تطاله يداه، وهو بصفة عامة طفل لئيم.

ولكن السبب الحقيقي لتصرفاته الشريرة هو إهماله في المنزل، لذلك يحاول أن يشغل نفسه بتصرفاته الغريبة وتجاربه العجيبة مع الألعاب. لا يمكن أن تلومه لأنه أرفق صاروخاً بلعبة «باز» كيف كان يعرف أن الألعاب مخلوقات حساسة؟

شاربي إيفانز«هاي سكول ميوزيكال»

إذا كان الطموح جريمة، فإن شاربي مذنبة. هي بكل تأكيد تشعر بأنها متفوقة على الآخرين، وبها مسحة من التكبر، ولكن ليس ذنبها أنها تنافس فتاة تحاول اقتناص الدور الذي تعبت من أجل أن تلعبه. وفي الحقيقة فإنها موهوبة، وهي تدرك ذلك جيداً، ولا يوقفها أي شيء عن تحقيق أهدافها. ومن الظلم رسمها ووصفها بالشريرة في High School Musical.

جيفرت «البؤساء»

لم يكن أمام فاليان من خيار سوى أن يسرق قطعة من الخبز لكي يسد رمقه ولا يموت من الجوع. وهو في عيون القانون مذنب ولص، والسرقة هي السرقة مهما بلغت ضآلة ما تمت سرقته.

وإذا كنا نعتبر أن جيفرت بذل جهداً كبيراً لكي يقبض على فاليان الذي نتعاطف معه، فإننا ينبغي ألا نغفل أنه كان يؤدي واجبه ويمارس مهام وظيفته كشرطي.

سيندروم «الخارقون»

كل ما كان سيندروم يريده أن يصبح بطلاً خارقاً مثل مثله الأعلى في طفولته السيد «إنكريديبل».

ولسوء الحظ فإنه وهو يحاول مساعدة أستاذه في مكافحة الجريمة، يضر أكثر مما ينفع. وتسبب هذا بموجة من الغضب ضده ورفض لتواجده، ما دفعه إلى أن يستخدم مهاراته في تصميم أجهزة خارقة القوة للانتقام من الشخص الذي كان يتطلع إليه. كما أنه كان يريد أن يمنح الناس العاديين الفرصة لكي يصبحوا أبطالاً خارقين، وهو أمر جيد، أليس كذلك؟!

هارلي كوين «فرقة انتحارية»

خطأ تلك الفتاة الوحيد هو أنها كانت تحب الجوكر بجنون. لقد كانت في البداية طبيبة نفسية بريئة في الملجأ، ولكنها وقعت ضحية سحر الجوكر ودفعها لكي ترتكب جرائم شنيعة. ربما لو لم تلتقِ به لما انجرفت إلى طريق الشر وكانت عاشت في سلام بدون ضرر أو ضرار.

#بلا_حدود