الجمعة - 14 أغسطس 2020
الجمعة - 14 أغسطس 2020

كوميديا «الغسالة» تواجه رعب «ريما» و«زنزانة 7» ينافس «ورقة جمعية».. 4 أفلام تحتكر عروض موسم الأضحى الاستثنائي

اتضحت ملامح الخريطة النهائية للأفلام المشاركة في موسم عيد الأضحى، الذي وصفه صناع السينما بالاستثنائي انطلاقاً من كونه أول موسم سينمائي بعد قرارات إعادة تشغيل دور العرض، بنسب مختلفة، حسب قرارات كل دولة، وفق إجراءاتها الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وعلى الرغم من جاهزية عدد من الأفلام للعرض كـ«العارف، توأم روحي، العنكبوت، البعض لا يذهب للمأذون مرتين»، فقد قرر صناعها عدم طرحها في موسم عيد الأضحى لحين اتخاذ خطوات أكثر إيجابية، بشأن زيادة نسبة تشغيل دور العرض، حيث لا تزال النسبة المقررة، في أكبر سوق سينمائية عربية، وهي السوق المصرية، دون المستوى الذي يراه المنتجون، مؤمناً لكلفة إنتاج هذه الأفلام، وذلك باعتماد 25% فقط كحد أقصى من طاقتها الاستيعابية.

وتستقبل دور العرض 4 أفلام في هذا الموسم السينمائي، وهو ما سنرصده في التقرير التالي:



فيلم الغسالة



مواقف كوميدية

يُعد فيلم الغسالة من أكثر الأفلام المُرشحة للتربع على عرش الإيرادات بعد حجزه لـ100 شاشة عرض وفقاً لما أعلنته الجهة المنتجة، فضلاً عن طبيعة أحداثه التي تدور في أجواء من الفانتازيا والكوميديا حول غسالة تتحول إلى آلة زمن، ما يخلق العديد من الصراعات والمواقف الكوميدية.

الفيلم من بطولة هنا الزاهد، محمود حميدة، أحمد حاتم، بيومي فؤاد، شيرين رضا، ومحمد سلام، من تأليف عادل صليب وإخراج عصام عبدالحميد.



فيلم زنزانة 7



ثنائي ناجح

بعد سلسلة من الأزمات الإنتاجية التي أوقفت تصوير فيلم زنزانة 7، لدرجة أغضبت عدداً من أبطاله الذين شنوا هجوماً على منتجه أيمن يوسف، إلا أن الأخير عاود استئناف تصوير الفيلم وقرر طرحه في عيد الأضحى، لكونه موسماً غير مكتظ بالأفلام الجماهيرية، وهو ما يُعد فرصة لفيلمه لتحقيق إيرادات جيدة.

وتنطلق أحداث الفيلم من داخل أحد السجون، حيث يلتقي بطلا الفيلم أحمد زاهر ونضال الشافعي، اللذان يكونان ثنائياً ناجحاً في أعمال السطو المسلح والبلطجة، وتتوالى الأحداث في أجواء من الأكشن والإثارة، ويشاركهما البطولة عبير صبري، منة فضالي، مايا نصري، أحمد التهامي، من تأليف حسام موسي وإخراج إبرام نشأت.

فيلم ريما



قوى خارقة

وانضم فيلم ريما لقائمة الأفلام المشاركة في هذا الموسم السينمائي، متسلحاً بتيمة الرعب التي تُميزه عن باقي الأفلام المتنافسة معه، إذ تدور أحداثه حول طفلة تتمتع بقوى غير مألوفة، حيث تظهر في حياة زوج وزوجة، وتقلبها رأساً على عقب وفقاً لأحداث الفيلم.

الفيلم من بطولة محمد ثروت، مايا نصري، هالة فاخر، إيهاب فهمي، فراس سعيد ومها نصار، من تأليف أحمد أنور وإخراج معتز حسام.



فيلم ورقة جمعية



إشادة نقدية

وبعد مشاركة فيلم ورقة جمعية في مسابقة نور الشريف لمهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط في دورته الماضية، وعدم حصده لأي جائزة رغم إشادة النقاد بالفيلم ومستواه الفني، قررت الجهة المنتجة له عرضه في موسم عيد الأضحى على أمل تحقيقه لإيرادات تغطي كلفة إنتاجه.

وتدور أحداث الفيلم حول شخصية أم عبدالله وتجسدها الفنانة لوسي، التي تعيش رفقة أبنائها بعد وفاة زوجها، إلا أن الأحداث تتصاعد بعد وفاتها في منتصف الفيلم، لنرى انعكاس الوفاة علي أهل الحارة التي كانت تحظى بمحبتهم.

ويشارك في بطولة الفيلم سهر الصايغ، ميدو عادل، أحمد صيام، سامي مغاوري، إبراهيم السمان ومحمود فارس، من تأليف محمد جمال طه وإخراج أحمد البابلي.



هشام عبدالخالق



موسم استثنائي

من جهة أخرى، كشف المنتج هشام عبدالخالق، نائب رئيس غرفة صناعة السينما المصرية، عن توجيههم خطاباً إلى رئاسة الوزراء للمطالبة بزيادة نسبة التشغيل إلي 50% بدلاً من 25% في موسم عيد الأضحى، إلا أنهم لم يتلقوا رداً على هذا الخطاب إلي الآن.

وقال عبدالخالق، لـ«الرؤية»، إنه يتوجه بالشكر لصناع الأفلام المشاركة في هذا الموسم الاستثنائي، انطلاقاً من دعمهم لصناعة السينما في هذا التوقيت الحساس، وإن كانت دور العرض قد تعرضت لخسائر فادحة منذ قرار التشغيل بـ 25%، لأنه تقرر مواصلة عرض الأفلام التي كانت تُعرض قبل جائحة «كورونا»، حيث حققت إيرادات ضعيفة لا توازي مصاريف الكهرباء وأجور الموظفين في السينمات، وفقاً لكلامه.

#بلا_حدود