الخميس - 01 أكتوبر 2020
الخميس - 01 أكتوبر 2020

«الرؤية» تنفرد بتفاصيل رحلة رعب الفيشاوي ورئيس مع «الحارث»

تنفرد «الرؤية» بنشر التفاصيل الكاملة لأحداث فيلم الحارث للمخرج محمد نادر، وبطولة الثنائي أحمد الفيشاوي وياسمين رئيس، والمقرر انطلاق عرضه على إحدى المنصات الإلكترونية الخميس المقبل.

وتنطلق الأحداث داخل إحدى قرى الصعيد النائية في مطلع التسعينات، حيث نرى «عامر» الفلاح البسيط الذي يعيش رفقة زوجته يرى انعكاساً لشخص يتشح بالسواد عبر زجاج النافذة، في الوقت الذي تصرخ فيه الزوجة تحت وطأة آلام الولادة، ليتجمع أهالي القرية أمام المنزل لتقديم يد العون إلى جيرانهما.

ويفاجئ عامر أهل قريته بالصعود إلى سطح منزله، وتهديد الموجودين بحرق المنزل حال دخول أحدهم، ولكنهم لا يعبأون بتهديده الذي تحول إلى حقيقة، لتحيط ألسنة اللهب بمنزله من كل صوب واتجاه، وتمتد إلى زوجته التي تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد إنجابها طفلها الأول، ويسعى الأب لإحراق طفله ولكن خالته تأخذه مسرعة إلى منزلها.

وتنتقل الأحداث إلى الألفية الجديدة، حيث «يوسف» وزوجته «فريدة» ويجسد دوريهما الفيشاوي ورئيس، واللذين يمضيان شهر العسل بمدينة سيوة، فتجمعهما جلسة هناك مع مواطن من البدو، ليخبرهم بأن هذه الليلة تتزامن مع هبوط سيدنا آدم على الأرض بعد وسوسة «إبليس» له بالأكل من الشجرة التي منعه الله من الاقتراب منها في الجنة، إلا أن «يوسف» لا يأخذ كلام البدوي بعين الاعتبار.

وبمرور الأحداث، يتبين أن «يوسف» الذي يعمل صحفياً بقسم الحوادث داخل إحدى الصحف، فيما تبدو الفوارق الاجتماعية واضحة بينه وبين زوجته التي يبدو عليها الغنى الشديد، حيث ينجبان طفلاً يُدعى عمر ولكنه يعاني من عدم الكلام دون سبب واضح، ما يدفع والديه لاصطحابه لطبيب تخاطب لمعرفة أسباب حالته، ولكن دون جدوى.

وفجأة تظهر أعراض غريبة على الطفل الذي يبدو أنه يُحدث مجهولاً داخل شقته، فيقرر الأب المبيت مع ابنه داخل حجرته، ليستيقظ على صرخات زوجته التي تفاجأ بسقوط ابنها جثة هامدة من شرفة المنزل، لتصاب الأم بصدمة كبيرة وتقرر الانتحار بقطع معصم يدها داخل الحمام، إلا أن زوجها يتمكن من إنقاذها بنقلها إلى المستشفى في الوقت المناسب.

وفي خط درامي آخر، تظهر «شيري» الصديقة المقربة لـ«فريدة»، وتؤدي دورها الفنانة الشابة أسماء جلال، ويبدو على يوسف عدم حبه لها، لأنها كانت مدمنة للمخدرات في يوم ما، وتعود علاقة الصديقتين إلى ما كانت عليه في السابق، إذ تحاول شيري مساعدة صديقتها بعد أن رأت عدداً من الوقائع الغريبة داخل منزلها، ومنها ظهور ثعبان يقتحم غرفتها دون وجود أي أثر له، وتتوالى الأحداث في أجواء من الرعب والإثارة.

ويشارك في بطولة الفيلم عمرو عبدالجليل، عارفة عبدالرسول، أسماء أبواليزيد وكوكبة من النجوم.

#بلا_حدود