الخميس - 01 أكتوبر 2020
الخميس - 01 أكتوبر 2020

الأفلام القصيرة تقود إيجور إبرامنكو إلى «الطويلة» برعب «سبوتنيك»

رغم أن فيلم سبوتنيك هو العمل السينمائي الطويل الأول للمخرج الروسي الشاب إيجور إبرامنكو إلا أنه حظي بإشادة كبيرة من النقاد، ومنهم إريك كون من موقع إندي واير الذي قال إن إيجور استفاد من ميزانية الفيلم المناسبة وصنع بها فيلماً جديداً في فكرته.





يتعرض «سبوتنيك» لقصة غزو تبدأ من خارج كوكب الأرض، وتستلهم روح أفلام الكائنات الفضائية أو Alien التي توجد دلائل على وجودها في الكون اللامتناهي.

ومن المقرر عرض الفيلم في مهرجان سيتجي السينمائي الإسباني في الخريف المقبل.

سبوتنيك هو خلاصة تجربة إبرامنكو الإبداعية خلف وأمام الكاميرا، في فيلم درامي طويل، بعد أن خبر فنون السينما المختلفة وعمل بها من إنتاج وكتابة سيناريو ومساعد مخرج وممثل.

وكانت بداية إبرامنكو المولود في 17 مارس 1987، مع الأفلام القصيرة، حيث عمل قبل ذلك مديراً للإنتاج ومخرجاً وكاتباً للسيناريو في الفيلم القصير Polaroid Love، ثم مخرجاً في الفيلم القصير «الراكب» عام 2017 ثم مساعد مخرج في فيلم Attraction أو جاذبية في العام نفسه.





حيرة العلماء

وتقع أحداث الفيلم في السنوات الأولى من حقبة الثمانينات وتدور حول رائد فضاء يجلب معه كائناً فضائياً يتلبس جسده، ويحتار العلماء الروس هل يخافون من الكائن الغريب أم يستخدمونه كسلاح في مواجهة أعدائهم.

الفيلم هنا يفاضل بين سيئ وأسوأ، بين الكائن والمسؤولين الحكوميين، ولكن لحسن الحظ فإن البطولة تنصب على الطبيبة.





الفيلم نفسه استلهمه إيجور في العمل الدرامي الطويل الأول له من فيلمه القصير The Passenger أو المسافر الذي عرضه في عام 2017.

ونجح المخرج ذو الـ33 عاماً في تجميد الدم في عروقنا، ونحن نتابع بلهفة وترقب الصراع الغريب ما بين الأطراف الأربعة: الطبيبة والمسؤولون ورائد الفضاء والكائن الفضائي.





حبكة مثيرة

ما بين الخيال العلمي والرعب، تدور حبكة الفيلم حول طبيبة مثيرة للجدل بطرقها في العلاج، هي تاتيانا يوريفنا «أوكسانا أكنشينا»، وبسبب ذلك تتعرض لسحب ترخيص مزاولة المهنة منها.

ولكن الطبيبة الغامضة تبدو واثقة من عدم انتهاء مستقبلها المهني، وخاصة بعد أن يجندها الجيش، وتذهب إلى وحدة علمية سرية تابعة له تجري أبحاثاً غامضة.

وتكلف الطبيبة المثيرة للجدل بتقييم حالات خاصة مثل رائد الفضاء كونستانتين سيرجيفيتش الذي تعرض لحادث غامض في الفضاء، ورجع إلى الأرض وهو يعاني من حالة خاصة جداً تتمثل في أن شخصاً ما يعيش بداخله، ويظهر له نفسه في أوقات متأخرة من الليل.

وفي الوقت الذي يتدبر الجيش خططاً شائنة لذلك الأمر، تحاول تاتيانا أن توقف كلاً من الجيش والمخلوق الغامض من قتل كونستانتين، وخاصة بعد أن تدرك أن ذلك المخلوق يعيش ويزدهر على الخراب والتدمير والقتل.



إيجور إبرامنكو.



الفيلم من إخراج إيجور ابرامنكو الذي يشارك في البطولة مع فيدور بوندارشاك، أوكسانا اكينشينا، بيوتر فيودوروف، بينما كتب السيناريو كل من أوليج مالوفيتشنكو، وأندريه زولوتاريف.

#بلا_حدود