الثلاثاء - 25 يناير 2022
الثلاثاء - 25 يناير 2022

18 فيلماً تصارع كورونا وتغازل «الأسد الذهبي» في فينيسيا

وسط مخاوف من أن يتحول «الأسد الذهبي» إلى «أرنب ذهبي» بسبب وباء كورونا وأزمة السينما العالمية المستفحلة، تتنافس 18 فيلماً على الفوز بجوائز مهرجان فينيسيا السينمائي، الذي يمثل ضربة البداية في طريق تعافي الفن السابع من توابع كوفيد-19.

ورغم وفاته في شهر يونيو الماضي، يشارك المخرج الوثائقي البريطاني لوك هولاند بفيلمه Final Account أو «الحساب الأخير» الذي يرصد صعود الرايخ الثالث في ألمانيا النازية قبل الحرب العالمية الثانية.





وتشارك بطلة «التاج» فانيسا كيربي بفيلمين هما Pieces of a Woman أو «شظايا امرأة» لكورنيل موندروزو، ولمونا فاستفولد بعنوان The World to Come أو «العالم القادم».

وفي حضور مميز، يلعب الممثل البريطاني كنجسلي بن، دور الناشط الزنجي مالكولم إكس في فيلم One Night in Miami ، أو ليلة في ميامي، الذي يعد التجربة الروائية الأولى لريجينا كنج.

والفيلم منقول عن مسرحية لكيمب باورز، ويتعرض لليلة التاريخية التي أعلن فيها بطل الملاكمة الأسطوري كلاي تغيير اسمه من كاسيوس إلى محمد علي، قبيل أن يهزم منافسه سوني ليستون، وكان محاطاً بكوكبة من أصدقائه مثل مالكولم إكس، سام كوك، وجيم براون.



وتضم قائمة الأفلام التي تتنافس على الجائزة الكبرى للمهرجان، الأسد الذهبي، فيلم «Nomadland» لكلوي تشاو، من إنتاج وبطولة فرانسيس ماكدورماند، التي تجسد دور امرأة تعيش كرحالة أو بدوية بعد الركود الأخير.

ويتنافس أيضاً فيلم The World to Come ، أو «العالم المقبل»، للمخرجة مونا فاستفولد، من بطولة فانيسا كيربي وكاسي أفليك، وهو يستكشف العلاقة بين زوجتي مزارعين في أمريكا في القرن التاسع عشر.

بالمقابل، يعد فيلم Pieces of a Woman ، أو «شظايا امرأة» دراما عائلية من إخراج كورنيل موندروزو، بطولة شيا لابوف.





وتعرض الإيطالية سوزانا نيكيريلى فيلمها الجديد «Miss Marx» الذي يتناول قصة إليانور، ابنة المفكر كارل ماركس، كما يشارك المكسيكي المخضرم ميشيل فرانكو بفيلم «Nuevo Orden» ويدور حول حفل عرس يفسده حضور ضيوف غير مرحب بهم.

وفي فئة الأفلام غير الروائية يعرض فيلم Crazy, Not Insane للمخرج أليكس جيبني، ويتعرض لحياة ودوافع سلسلة من القتلة والسفاحين، والفيلم الوثائقي The Shoemaker of Dreams للمخرج لوكا جوادانينو.



وتضم المسابقة الرسمية 18 شريطاً غاب عنها عدد كبير من مشاهير الصناعة، لكنها ضمت مجموعة من الأسماء المألوفة في فينيسيا.

وتشارك المخرجة الفرنسية نيكول غارسيا بفيلم «Lovers»، وتعرض الإيطالية سوزانا نيكيريلى فيلمها الجديد Miss Marx ، الذي يتناول قصة إليانور، ابنة كارل ماركس، كما يعود المكسيكي المخضرم ميشيل فرانكو بفيلم Nuevo Orden عن حفلة عرس يفسدها حضور ضيوف غير مرحب بهم.





دراما عربية

ورغم أزماتها الحادة، تشارك السينما العربية بستة أفلام في مسابقات المهرجان من أبرزها الفيلم التونسي «الرجل الذي باع جلده» للمخرجة كوثر بنت هنية، بقسم «آفاق»، وفيلم «سام علي»، الذي يصور حياة سوري يهاجر إلى لبنان هرباً من الحرب، آملًا الالتحاق بحبيبته في باريس، وتنقلب حياته رأساً على عقب، بعد أن يكتشف موهبته في الرسم فنان أمريكي.

وفي مسابقة آفاق، يشارك الممثل المصري أحمد مالك، في بطولة الفيلم الأسترالي «The Furnace» للمخرج رودريك ماكاي.