الثلاثاء - 25 يناير 2022
الثلاثاء - 25 يناير 2022
No Image Info

«نومادلاند».. أول فيلم لمخرجة يحوز «الأسد الذهبي» منذ عقد



تُوّج فيلم «نومادلاند» الأمريكي بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية، خصوصاً بفضل الأداء اللافت للممثلة فرانسس ماكدورماند الحائزة جائزتي أوسكار، في ختام الحدث السينمائي الأبرز هذا العام منذ تدابير الحجر بسبب وباء كوفيد-19.





وباتت المخرجة الأمريكية من أصل صيني كلويه جاو البالغة 38 عاماً، أول امرأة تنال هذه المكافأة السينمائية العريقة منذ 10 سنوات حين فازت بها مواطنتها صوفيا كوبولا عام 2010 عن فيلمها «ساموير».





وتضع هذه الجائزة المخرجة التي عُرفت عام 2017 مع «ذي رايدر» وتحضّر حالياً لفيلم من عالم «مارفل» يُتوقع طرحه العام المقبل، في موقع جيد ضمن سباق أوسكار، وهو ما تشهد عليه أمثلة عدة من السنوات الماضية لأعمال فازت بأوسكار بعد بضعة أشهر من نيلها الأسد الذهبي في البندقية، من بينها «الجوكر» لتود فيليبس العام الماضي.



ومن خلال تكريم فيلم «نومادلاند»، اختارت لجنة المهرجان برئاسة النجمة الأسترالية كايت بلانشيت أن تكافئ إحدى الإنتاجات الأمريكية القليلة المشاركة في دورة هذا العام من مهرجان البندقية التي تقام في أجواء استثنائية بسبب وباء كوفيد-19.





وعلقت المخرجة كلويه جاو على نيلها الجائزة في رسالة بالفيديو صورتها داخل حافلة في باسادينا بولاية كاليفورنيا، في مؤشر إلى التبعات المستمرة للأزمة الصحية العالمية التي حالت دون سفر طواقم عمل أفلام كثيرة إلى البندقية.



واكتفت السينمائية بالقول «شكراً جزيلاً»، فيما صرحت الممثلة فرانسس ماكدورماند التي كانت جالسة بجانبها «شكراً جزيلاً على هذا الأسد الذهبي، شكراً لأنكم استقبلتمونا في مهرجانكم في هذا العالم شديد الغرابة، سنعاود اللقاء مجدداً».