الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020

4 أفلام تستقبل أكتوبر برومانسية وأساطير ورسائل إلى المجهول

يبدو أن الصينيين لم يكتفوا بتقديم مولان فقط، فقدموا لنا فيلم أنيميشن آخر، يدور وسط أجواء الأساطير والبطولات الخارقة، بينما تعود هوليوود إلى عصر الرومانسية والحب في زمن كورونا، وتنقلب سهرة في جزيرة تايلاندية إلى كابوس وسحر أسود، ويصبح عامل نفق هو أمل البشرية لإنقاذها في المستقبل المجهول.

أفلام تستقبل أكتوبر عبر محتوى يمزج بين الحب والرعب والبطولات والخيال العلمي، والإثارة والجريمة، حيث تُعرض في دور السينما ومنصات العرض الرقمية في نهاية الأسبوع الجاري، ومعها تخطو السينما خطوة أخرى في سبيل التعافي من وباء كورونا وما ارتبط به من أجواء وتداعيات.

Jiang Ziya

بين الحب والواجب

يدور فيلم الأنيميشن Jiang Ziya «جيانج زيا» في أجواء صينية أسطورية، ويحكي قصة القائد الكبير جيانج زيا في جيش كونلون المقدس، الذي يتلقى أمراً لإبادة الشيطان الثعلب ذي الذيول التسعة، الذي يشكل تهديداً كبيراً للبشرية ومكانة زيا الشرعية وسط الآلهة.

لكن القائد الكبير يكتشف أن الثعلب تسكنه فتاة بريئة، ويواجه معضلة أخلاقية بين أن يحمي شخصاً واحداً ولو كان يحبه ويستحق ذلك، وبين أن يحمي البشرية بأكملها.

الفيلم من إخراج تينج تشنج، وبطولة زهانج زي، يانج نينج، يانج وي، جي جونلين

After We Collided

دواء القلب

يعد فيلم After We Collided أو «بعد صدامنا» قصة حب على طراز القرن الـ21، وعودة للرومانسية التي ابتعدت عنها هوليوود طويلاً، وباتت حلماً بعيد المنال للكثيرين منا في زحمة مشاغل الحياة والهروب من كورونا، والمسؤوليات التي تحتم التنازلات.

يراهن الفيلم على الحب دواء للشفاء من الخيانة والإحباط واليأس، عبر فتاة تجد نفسها في صراع من أجل إنقاذ علاقة محكوم عليها بالفشل مع هاردين سكوت، رغم كل محاولات الترقيع والتجميل التي تحاول أن تقوم بها.

وعندما يحدث الانفصال، تحاول أن تشق طريقها وتتناسى آلام القلب ومواجعه، فتلتحق للعمل في شركة للنشر، حيث تجذب أنظار زميلها في العمل تريفور، وتبدأ بينهما قصة حب على دقات القلوب، حب يحاول أن يمحو كل قساوة الماضي ومعاناته، ويشق طريقه وسط الضباب إلى المستقبل والسعادة.

الفيلم من إخراج روجر كامبل وبطولة جوزفين لانجفورد، خديجة ريد ثاندر، هيرو، شارلي ويبر، ماريو سيلايا.

death of me

السحر الأسود

في أجواء من الرعب والفانتازيا وعبر ساعة و34 دقيقة، ترتفع مستويات الأدرينالين لدى مشاهد فيلم Death of Me أو «موتي».

ويحكي العمل قصة صديقين يذهبان في رحلة إلى جزيرة على ساحل تايلاند، بحثاً عن السعادة والمتعة والراحة والتخفف من قيود العمل والحياة.

لكن الصديقين كريستين ونيل أوليفر يستيقظان من نومهما ذات صباح، وهما يعانيان من آثار الكحول والسهرة التي قضياها ليلة أمس. والأسوأ من ذلك أنهما يكتشفان أنهما فقدا الذاكرة، ولا يتذكران أي شيء مما حدث بالأمس.

ويعثر الاثنان مصادفة على مقطع مصور في كاميرا نيل، وتتسارع دقات قلبيهما وهما يجدان نيل وهو يحاول أن يقتل كريستين.

ويحاول الاثنان أن يجمعا أجزاء الصورة أو الأحجية المفقودة لما حدث في تلك الليلة الرهيبة، بعد أن يدركا أن أمامهما فقط 24 ساعة لكي يدركا ما حدث، قبل أن تأتي العبارة التي تقلهما إلى بر الأمان، وقبل أن يهب الإعصار المدمر الذي يهدد الجزيرة.

ويكتشف الصديقان أنهما وقعا في فخ رهيب وشبكة مدمرة من السحر الأسود، والغموض والقتل.

2067

رسالة من المستقبل

على مدار ساعة و54 دقيقة، يعيش المشاهدون حالة من الترقب والإثارة والخيال العلمي مع أحداث فيلم 2067، الذي يقفز بنا عبر الزمن إلى عام 2067، حيث نشاهد العواقب الوخيمة لاستهانة الإنسان بالطبيعة والتغير المناخي، وتأثير ذلك على مستقبله وحياته.

إذ يجبر التغير المناخي البشر على أن يعيشوا على إمدادات أكسجين اصطناعية، بعد أن نفذ مخزون الكوكب منه. وتتزايد معاناة البشر مع انتشار مرض قاتل، يحصد الأرواح، والأمل الوحيد في الشفاء يكمن في رسالة من المستقبل مفادها «أرسلوا إيثان وايت»، وهو عامل نفق تحت الأرض، ينجرف نحو عالم مخيف رهيب تسكنه مخاطر مجهولة يجب أن يواجهها لكي ينقذ الجنس البشري.

الفيلم من إخراج وسيناريو سيت لارني الذي يشارك في البطولة أيضاً مع كودي سميت، مكفي، ريان كونتين.

#بلا_حدود