الاحد - 24 يناير 2021
Header Logo
الاحد - 24 يناير 2021
No Image Info

What We Wanted.. الحيرة بين الحب والاستمرارية وحلم الأمومة

حول حلم الإنجاب وأزمة الاستمرار مع الحرمان أم الانفصال مع التجربة والتجديد، تدور أحداث الفيلم النمساوي What We Wanted أو «ما أردناه».

هل يذهب المتزوجون في الأفلام في رحلة لمجرد الاستمتاع أم للهروب من شيء ما، أو التغطية على غياب، أو لتقريب المسافات والملل بينهما؟

لم يخرج الزوجان المتحابان أليس ونيكلاس بطلا الفيلم عن هذا التقليد.



No Image Info



يصل الزوجان إلى منتجع على شاطئ سردينيا وهما يعانيان من الاكتئاب والاستياء بعد أن فشلت محاولتهما الأخيرة في الإخصاب بالمختبر، وباتا يفكران في مستقبلهما معاً رغم أنهما في أوائل الأربعينيات من عمرهما، وكل هاجسهما هو هل يكملان الطريق رغم حلم الإنجاب المجهض، أم يرضيان بمصيرهما؟

ويتبع أول ظهور للكاتبة والمخرجة النمساوية أولريك كوفلر تقليداً طويلاً من الأعمال الدرامية الزوجية التي تناقش هذا المأزق وتمهد للمتفرج لكي تحدث نقطة التحول بسلاسة ومنطقية.

ورغم تغيير الأجواء والطبيعة الساحرة من حولهما، يتصاعد توتر الزوجين، وهما يفكران في الخطوة المقبلة.



No Image Info



وتحدث نقطة التحول الجوهرية مع وجود عائلة مجاورة أكثر ثباتاً واستقراراً، ومع تداخل العلاقات تتبدل أحوال الزوجين.

الفيلم الذي يعرض مباشرة على نتفليكس ينسج لوحة حساسة جميلة متعددة الأطياف للعلاقة الزوجية، بطريقة رائعة ترشحه لأحد جوائز الأوسكار، وهو يستحق أن يعرض في دور السينما لولا دراما «كوفيد-19».

يحاول الزوجان اللذان أنفقا أموالهما في تجهيز منزلهما، أن يملآه بطفل يملأ عليهما حياتهما، ولكنهما يدركان أن الأقدار تكتب لهما مساراً آخر.



ورغم أن الفيلم لم يستغرق كثيراً في سرد العلاقة بين الزوجين قبل الرحلة إلا أنه ربما قصد أن الزوجين يريدان نسيان كل شيء ما عدا حلمهما في الإنجاب، لا يفكران في الماضي بل فيما هو آت.

ولكن مشاعرهما تنسحق بقسوة عندما يصلان إلى الجزيرة ويجدان أن غرفتهما بها سرير للطفل، ودمية دب كبيرة، وكأنها تذكرهما بمأساتهما التي جاءا للهرب منها.

وتكتمل الصورة قتامة بوجود زوجين شديدي الصخب في الغرفة المجاورة ومعهما طفلاهما، وكأنهما يذكرانهما في كل لحظة بما حاولا الهروب منه.



No Image Info



الأكثر من ذلك أنه مع كل محاولة للزوجين الآخرين للتلطيف من الأجواء على المحرومين من الإنجاب، يزيدان الطين بلة ويذكرانهما بمعاناتهما.

ربما يذكرنا الفيلم بعمل آخر يدخل في ترشيحات الأوسكار المقبل هو فيلمPieces of a Woman أو شظايا امرأة الذي يدور حول امرأة تفقد جنينها الأول عند الولادة وتقاضي القابلة بتهمة الإهمال بعد أن أضاعت حلمها في الأمومة.

برعت الزوجة في التعبير بصمت عن مأساتها، ومن دون أن تنطق بكلمة أدخلت المشاهد إلى مشاعرها الدفينة، وتأرجحها بين الألم والغضب السكون والتمرد.

No Image Info



وفي واحد من أجمل المشاهد ترسم الجارة صورة وجه حزين على الرمال، وتقول لأليس «هذه أنت.. امرأة حزينة».

الفيلم من إخراج أولريك كوفلر التي شاركت في كتابة السيناريو مع ساندرا بوهل، والبطولة للافينيا ويلسون، الياس مباريك، آنا إنتربيرجر.

#بلا_حدود