الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021

ALONE.. لعبة البقاء على قيد الحياة بين أرملة وقاتل متسلسل

تدور قصة فيلم ALONE أو وحيدة الذي تعرضه سينمات الإمارات بداية من 7 يناير الجاري حول أرملة حديثة يختطفها قاتل، ولكنها تستطيع الهروب منه إلى البرية، حيث تواجه معارك أخرى للحفاظ على حياتها، في الوقت الذي يقترب فيه خاطفها منها رويداً رويداً.

No Image Info



الفيلم مقتبس من دراما سويدية في عام 2011، لم تحظَ بالتقدير المناسب حين عرضها، ولكن النسخة الحالية بإخراج جون هيامز أكثر تطوراً ومنطقية.

تحاول جيسيكا الخروج من بورتلاند في محاولة للهروب نفسياً من مشكلة ألمت بها، وفي الطريق تتلقى مكالمة من والديها اللذين يبدوان غير راضين عن قرارها.

وبينما تشق طريقها في الطرق الجبلية المتعرجة النائية، تفاجأ بسيارة سوداء أمامها تسير بطء شديد، ويمنعها قائدها من المرور، قبل أن يلاحقها بشكل انتقامي، لتتوقف، وتبدو أنها النهاية.

No Image Info



بينما تتسلق عربتها على نحو متزايد الطرق الجبلية المتعرجة النائية، تجد نفسها عالقة خلف سيارة دفع رباعي سوداء تقود ببطء شديد. إنه يمنعها من المرور، ثم عندما تديرها، تكاد تصطدم بنصف قادم قبل أن تلاحقها بشكل انتقامي. اهتزت، توقفت.

وبعد سلسلة من الأحداث تكتشف أنها مخطوفة في مكان كئيب، ولكنها تنجح في الهرب أخيراً.

وتحاول جيسيكا مواصلة الهرب والتوجه نحو الغابة القريبة، يطاردها القاتل المتسلسل الغامض الذي لم ينجح السيناريو في الولوج أكثر إلى أعماقه.

No Image Info



ربما أكبر حسنات الفيلم هو المناظر الطبيعية الرائعة التي تتناقض مع خوف البطلة ورعبها أثناء المطاردات، و الأداء المقنع من البطلين جول ويلكوكس ومارك مينشاكا اللذين قدما 100 دقيقة من التسلية المشوقة.

يذكر للمخرج جون هيامز أنه لم يقع في فخ رتابة وبطء الإيقاع، رغم أن الحبكة الدرامية كانت تستوجب المزيد من العمق والإثارة والمفاجآت.

المدة: 100 دقيقة

الإخراج: جون هيامز

البطولة: جولي ويلكوكس، مارك مينشاكا، انتوني هيلد.

#بلا_حدود