الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
No Image Info

إذا لم يكن الآن فمتى؟.. 4 صديقات يطاردن الحلم والحب والحياة

حول الأحلام ومتابعتها وأهمية الأصدقاء في حياتنا، وحب الذات واحترامها لكي يحبنا الآخرون، تتركز حبكة فيلم If Not Now, When? أو «إذا لم يكن الآن فمتى؟»، التي تدور حول 4 صديقات من أيام الدراسة يجتمعن مرة أخرى عندما تواجه إحداهن مشكلة في قصة حول الحب والتسامح والنسيان والرابطة الرائعة بين النساء.

والحقيقة أن هناك صداقة حقيقية تجمع بين ميغان جود وتامارا باس، كممثلتين في السينما والتلفزيون، ويتوج فيلم ?If Not Now, When صداقتهما ولكن هذه المرة خلف الكاميرا في السيناريو والإخراج.



No Image Info



يضع الفيلم النساء صاحبات البشرة السمراء في محور القصص، راسماً صورة للصداقة البريئة التي تربط بينهن، بصدق وثراء درامي.



ومع ذلك، فإن نص باس مفرط في الطموح (ربما لأننا متعطشون جداً لمثل هذه الأنواع من القصص)، وكل واحدة من تلك النساء لديها أكثر من قصة تصلح بمفردها لتكون فيلماً، لذلك تبدو خطوط القصة المتشابكة معقدة ومفخخة وتحتاج لعمق أكبر لكل حكاية.



وبعد مقدمة درامية في مدرسة ثانوية بمدينة نيويورك عام 2003، وجدنا النساء يجتمعن بعد 15 عاماً في لوس أنجلوس، لحل أزمة أخرى لصديقتهن تيرا التي تعاني الإدمان بعد حادث سيارة تعرضت له.



No Image Info



ونعرف من السيناريو أن تايرا أم شابة للمراهقة جيليان (ليكسي أندروود)، تعتمد بشكل كبير على «خالاتها» أو صديقاتها: باتريس (باس)، الممرضة المطلقة الباحثة عن الحب من جديد، ديدري (ميغان هولدر)، مصممة رقصات لها ابن صغير لا يهتم به أبوه كثيراً؛ وسوزان (ميكيا كوكس) ذات الشخصية المتحفظة لدرجة الغطرسة وهي حامل أيضاً من زوجها الرياضي المخادع والمدمن على الكحول.



تتضافر قصص الحب المتقلب لتصنع مأساة الصديقات الأربع، ولكنها تلك المأساة التي توحدهن في النهاية، مع حضور مميز للموسيقى التصويرية في الفيلم، كما أن التصوير أجاد من حيث المشاهد الجمالية للفيلم، واعتماد المصور على الضوء الطبيعي وكاميرا محمولة باليد.



No Image Info



ورغم أننا نلهث وراء الأحداث، إلا أن الفيلم يقدم صورة قلبية صادقة عن صداقة النساء السود التي تعيش أكثر مما تفعله معظم الزيجات: في المرض، الصحة، الخيانة الزوجية، العقم، الإدمان، الأبوة والأمومة وحتى الحفلات الراقصة.



من ناحية الأداء نشعر أن النساء مقنعات في تمثيلهن، مع إجادة خاصة لميغان هولدر التي أدت دور جندية حفظ السلام ديدري.



الفيلم الذي يستغرق 111 دقيقة، من إخراج ميغان جود، وتامارا باس التي كتبت السيناريو، وشاركت ميغان وتمارا في بطولة الفيلم مع جويل آشلي، شاميكا بين، وجون تشافين، وميغان هولدر.



No Image Info

#بلا_حدود