الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
No Image Info

«المونيتور»: ردود فعل واسعة لإعلان «السرب» التشويقي

انتقلت حالة الاحتفاء بالفيلم السينمائي المصري «السرب» من منصات التواصل الاجتماعي والأوساط المصرية إلى الصحافة العالمية، حيث تناول موقع «المونيتور» الأمريكي قصة الفيلم وردود الفعل التي أحدثها في الشارع المصري.

وقال «المونيتور» إن الفيلم يحكي ملحمة الثأر التي شنتها القوات المصرية على عناصر من تنظيم داعش الإرهابي بمحافظة درنة الليبية عام 2015، ثأراً لذبح 21 قبطياً مصريين على يد التنظيم في عملية إرهابية بمدينة سرت الليبية.



No Image Info



وأشار الموقع الأمريكي، إلى أن الفيلم يسلط الضوء على محاربة مصر للإرهاب داخلياً وخارجياً، لافتاً إلى أن الإعلان التشويقي للفيلم حصد ملايين المشاهدات على مواقع التواصل الاجتماعي ولقي تفاعلاً جماهيرياً كبيراً منذ تم طرحه.

ويروي الفيلم الأحداث المتعلقة بمحاربة الجيش المصري للإرهاب في مدينة درنة الليبية، حين قصف مواقع التنظيم رداً على ذبح المصريين العاملين بليبيا.

ويتضمن برومو الفيلم في بدايته، مشهداً من خطاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، حيث أعلن وقتها أن مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد بالأسلوب والتوقيت المناسب للقصاص لأبنائها.





وأكد أكاديميون مصريون، أن الفن والثقافة سلاح مهم ضمن أسلحة محاربة الإرهاب والفكر المتطرف، خصوصاً الدراما التي تدخل كل بيت وتلعب دوراً كبيراً في تربية النشء على الولاء وحب الوطن والتضحية من أجله.

وتتعالى الأصوات المطالبة منذ سنوات باعتماد سلاح الفن ضمن الأسلحة المصرية لمحاربة الإرهاب، وهو ما تحقق من خلال بدء إنتاج أعمال سينمائية ودرامية تناقش هذه القضية الخطيرة مثل فيلم «الممر» و«السرب» ومسلسل «الاختيار» بجزئيه الأول والثاني.

#بلا_حدود