السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
No Image Info

أنجلينا جولي: «أشعر بالذنب ومحطمة نفسياً»!

تخوض النجمة العالمية أنجلينا جولي غمار دور وعمل فني جديد من نوعه في فيلمها المقبل .Those Who Wish Me Dead

وتلعب جولي في Those Who Wish Me Dead المستوحى من رواية تحمل الاسم ذاته لمايكل كوريتا، ويخرجه تايلور شيريدان دور هانا التي تعمل مظلية إطفاء حرائق لكنها تترنح نتيجة فشلها في إنقاذ 3 أرواح من حريق، لتصادف طفلاً (12 عاما) «فين ليتل» ليس لديه مكان يحتضنه لتبدأ الأحداث في التصاعد.



No Image Info



وقالت جولي لـ«بيبول»: «أجسد دور مظلية مهمتها إخماد الحرائق في الغابات والبراري وإنقاذ الناس، لكنها تحمل بداخلها إحساساً كبيراً بالذنب، وتبدو محطمة نفسياً للغاية، نتيجة معاناتها من مأساة لا تزال تتجرع مرارتها جراء فشلها في إنقاذ 3 أشخاص من حريق ضخم، إلى أن تعثر على صبي وحيد في الغابة لتبدأ في مساعدته، ما يعيد الروح والحياة لها».

وأضافت: «يبدو الفيلم للوهلة الأولى مجرد قصة مثيرة بشخصيات شيقة في ظل مغامرة مليئة بالتضاريس غير الاعتيادية بين ثنايا حريق ضخم، لكن في العمق تكتشف أنه عمل عاطفي يروي قصص أناس يصادفون بعضهم بعضاً لأجل البقاء على قيد الحياة».



No Image Info



وأشارت جولي إلى أن دورها في الفيلم تطلب شجاعة كبيرة وقدرات خاصة في ظل تصوير واقعي بين الغابات والحرائق.

ولفتت إلى استمتاعها بالعمل مع الصبي «فين ليتل» واصفة إياه بالعاطفي والقوي في الوقت ذاته، متوقعة أن يتفاعل الجمهور مع أدائه البارع.

من جهته، اعتبر فين ليتل أنه محظوظ لتعامله مع جولي، كونها متفهمة وداعمة له داخل موقع التصوير وخارجه.

يشار إلى أن Those Who Wish Me Dead سيعرض في دور السينما وعلى «إتش بي أو ماكس» في الرابع عشر من مايو المقبل.

#بلا_حدود