السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

22 مليون دولار لـ«Be Somebody» في دور السينما الصينية

احتفظ فيلم الإثارة الكوميدي المحلي Be Somebody بصدارة شباك التذاكر الصيني خلال عطلة نهاية الأسبوع محققاً 22 مليون دولار وفقاً لأرقام من ارتيزان جيتواي.

وكشف موقع سكرين ديلي أن الأفلام الثلاثة التالية احتفظت أيضاً بنفس ترتيب الأسبوع السابق.

ويبلغ حجم شباك التذاكر الصيني للعام الجاري حتى الآن 6.9 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 25.8% عن نفس النقطة في عام 2019، قبل إغلاق دور السينما 6 أشهر بسبب تداعيات وباء «كوفيد-19» واتباع سياسة الإغلاق في الصين والعالم بأكمله.



تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من صانعي الأفلام محاصرين في قصر حيث يحاولون صنع دراما إجرامية لمستثمر ثري.

ووصل مجموع إيرادات الفيلم في السوق الصينية إلى 97 مليون دولار منذ بداية عرضه في 11 نوفمبر، علماً بأنه لم يتم الإفصاح عن ميزانيته حتى الآن.

والفيلم من إخراج ليوزين زيمو وبطولة ين زهينج، دينج جيجيا، يو أنتاي.

وجاء فيلم الرعب The Door Lock أو قفل الباب في المرتبة الثانية حيث حقق 6.3 مليون دولار ليصل إجمالي إيراداته إلى 31.6 مليون دولار.

ويستكشف فيلم الجريمة الواقعي مفهوم الأمان للنساء عبر قصة بطلة تعيش بمفردها وتكتشف أن منزلها قد اقتحمه شخص غريب من خلال قفل الباب المفتوح والعديد من الأدلة الأخرى.



واحتل المرتبة الثالثة Railway Heroes أو أبطال السكة الحديد وهو من إخراج يانغ فنغ وبطولة زهانج هانيو، محققاً 4.2 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع ليصل إجمالي الإيرادات إلى 17.2 دولار.

وتدور قصة الفيلم في أجواء تاريخية حول مجموعة من الأبطال العاديين المعروفين باسم «لواء سكة حديد لونان» الذين يقاتلون باستماتة للدفاع عن وطنهم.

والفيلم من إخراج فنج يانج، وبطولة وي فان، فيجن وي، هومنج يو.



في سياق متصل، احتفظ فيلم «معركة عند بحيرة تشانغجين» بالمركز الرابع محققاً 4 ملايين دولار ليصل إجمالي إيراداته إلى رقم قياسي هو 894.1 مليون دولار منذ بداية عرضه خلال أعياد العيد الوطنية الصيني، ليصبح الفيلم الصيني الأعلى ربحاً على الإطلاق، والأكثر تحقيقاً للإيرادات على مستوى العالم في العام الجاري 2021.

احتفظت The Battle At Lake Changjin من مجموعة Bona Film Group بالمركز الرابع من عطلة نهاية الأسبوع الماضي، وحققت 3.9 مليون دولار أخرى. من إخراج تشين كايج، تسوي هارك ودانتي لام، حقق الفيلم الوطني الرائج 894.1 مليون دولار منذ افتتاحه خلال أعياد العيد الوطني في الصين (1-7 أكتوبر)، متجاوزاً فيلم Wolf Warrior 2 ليصبح الفيلم الصيني الأعلى ربحاً على الإطلاق.

ويحكي الفيلم قصة الصراع بين مجموعة من الجنود الصينيين والقوات الأمريكية في الحرب الكورية التي دارت رحاها في الفترة ما بين 1950-1953.