الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

تصريحات عنصرية لـ ليام نيسون تتسبب بإلغاء عرض فيلمه الجديد

كشف الممثل البريطاني، ليام نيسون، في مقابلة مع صحيفة الإندبندنت عن أنه رغب في مرحلة معينة في «قتل رجل أسود»، انتقاماً لإحدى قريباته إثر تعرضها للاغتصاب، غير أنه أكد أنه نادم بشدة على هذه الفكرة حالياً.

وأدلى الممثل البالغ 66 سنة بهذه التصريحات لموقع الصحيفة الإلكتروني في مقابلة أجريت في نيويورك للترويج لفيلمه الجديد «كولد برسيوت» الذي يجسد فيه دور أب يريد الانتقام لابنه الذي قتل على أيدي كارتل مخدرات.

وقال نيسون في المقابلة «أريد إخباركم بقصة حقيقية». ذات يوم وعندما عاد من السفر، اكتشف أن إحدى قريباته تعرضت للاغتصاب، فسألتها: «هل تعرفين من هو المعتدي؟ فأجابت بالنفي، فقلت لها ما لون بشرته؟ فقالت لي: كان رجلاً أسود».


وأكمل «أنا أخجل من الأمر الذي فعلته .. جلت في الشوارع لمدة أسبوع وفي يدي عصا على أمل أن يقترب مني أحد أو أن يخرج ذلك الرجل الأسود من حانة ما وأفتعل مشكلة، وبالتالي أستطيع قتله».

وأضاف «هذا أمر فظيع جداً. الثأر لا يولد إلا الثأر والمزيد من العنف والقتل».

ووفقاً لموقع «بي بي سي» ألغي حفل العرض الأول لأحدث أفلام ليام نيسون وسط غضب من تصريحات وصفت بالعنصرية قال فيها إنه أراد قتل أي رجل أسود بعد أن تعرضت صديقته للاغتصاب.

وأُبلغ الصحافيون بإلغاء الحفل الخاص بالعرض الأول للفيلم قبل ساعتين من الموعد المحدد لبدء الحفل.

ونفى نيسون اتهامه بالعنصرية ولكن التعليقات التي نشرت في صحيفة الإندبندنت الاثنين أثارت الكثير من الجدل والغضب.
#بلا_حدود