الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

جورج قرداحي: دولة الإمارات تقوم بدور مهم ونشط لنشر ثقافة التسامح في المنطقة والعالم

جورج قرداحي: دولة الإمارات تقوم بدور مهم ونشط لنشر ثقافة التسامح في المنطقة والعالم

جورج قرداحي: دولة الإمارات تقوم بدور مهم ونشط لنشر ثقافة التسامح في المنطقة والعالم

أشاد الإعلامي جورج قرداحي خلال جلسة ضمن فعاليات اليوم الأول من منتدى الإعلام العربي المقام في مركز دبي التجاري العالمي بالدور المهم والنشط لدولة الإمارات في نشر ثقافة التسامح حول العالم لتكون معولاً للبناء والتقدم في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة والعالم، والتي أسفرت تداعياتها عن انتشار الفكر التحريضي ورفض الآخر.

وقال قرداحي إن جهود الإمارات ومساعيها الدؤوبة جعلت منها أول دولة في العالم تخصص حقيبة وزارية للتسامح واتخذت منه شعاراً وعنواناً عريضاً لعام 2019 ...لافتاً إلى أن الإمارات ومنذ قيام دولة الاتحاد طالما كانت أرض التسامح، حيث أرسى قواعد هذه الفلسفة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى أصبحت سمة أصيلة تزدان بها شخصية أهل الإمارات.

وأكد تعاظم دور الإعلام في شتى المجالات، إذ صار يحتل حيزاً كبيراً من الحياة اليومية للجمهور ويترك فيه تأثيراً وانطباعات قوية تتراوح ما بين الإيجابية والسلبية، فهناك المحتوى الجيد القائم على احترام أخلاقيات المهنة وإلى جانبه المحتوى التحريضي الهادف إلى نشر التعصب والفتن.


وأضاف قرداحي خلال مشاركته في منتدى الإعلام العربي وأمام حشد كبير من القيادات الإعلامية أن رسالة التسامح يجب ان تتسم بالاستدامة للحيلولة دون استعمالها شعاراً مرحلياً، وانطلاقاً من هذه الفكرة ينبغي على المؤسسات الإعلامية والقائمين عليها تطوير خطط إعلامية طويلة الأمد لترسيخ ثقافة التسامح بين الجمهور، مشيراً إلى ضرورة توافر عنصر الإرادة لتطبيق مثل هذه المبادرات.


وأيد قرداحي فكرته بالسياسة التي تبنتها دولة الإمارات في هذا المجال، حيث انطلقت الجهود المبذولة كافة من الإرادة القوية والنية الصادقة للقيادة الإماراتية الرشيدة، لافتاً إلى ضرورة تعاون مختلف المؤسسات الإعلامية مع الجهات والسلطات المعنية لضمان اتساق العمل وتكامله.

وأشار المذيع المخضرم إلى وجوب تضمين مفاهيم التسامح في الأعمال الأدبية والفنية التي تعرضها الوسائل الإعلامية المختلفة، حيث ينبغي تناول هذه القيم والأفكار بشكل معمّق يحترم ذكاء المتلقي ويفتح آفاق تفكيره ومداركه على إعمال العقل حول أهمية هذه الموضوعات، كما يجب تطوير الآليات اللازمة لحجب المحتوى السلبي الذي يخالف القيم والأخلاق الإنسانية للوقوف ضد انتشاره بين مختلف فئات المجتمع، لا سيما للنشء.

وأفاد قرداحي بأن قيمة التسامح قريبة إلى قلبه كونه يدرك جيداً مدى أهميتها في الحياة، لا سيما خلال المواقف التي تعرض لها في فترات الإعداد لبرنامجه «المسامح كريم» الذي تم عرضه على مجموعة كبيرة من الشاشات العربية وغير العربية، إذ لاقى صداً كبيراً لدى الجمهور ما يعكس رغبة الجمهور في وجود هذه النوعية من البرامج.

وأشاد قرداحي بمنتدى الإعلام العربي الذي عزز مكانته وموقعه بوصفه منصة نقاشية من الطراز الرفيع لكل ما يتعلق بالشأن الإعلامي العربي ..مشدداً على أهمية طرح مثل هذه الأفكار المتعلقة بالأدوار المتوقعة من الإعلام للحوار، ما يدعم قدرات الإعلام العربي على الاقتراب من الواقع والتعبير عما يشعر به الجمهور بصدق وحيادية.