الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

شاروخان: الهريس ضيفي الدائم على المائدة الرمضانية

يمثل شهر رمضان بالنسبة لنجم بوليوود شاروخان، هرموناً للسعادة ومصدراً للتأمل في روحانياته الخاصة التي يؤمن بأنها تربي القلوب وتهذب النفوس وترتقي بها.

وأكد شاروخان أن طبق الهريس الإماراتي ضيفه الدائم على المائدة الرمضانية، لافتاً إلى أنه يفضل قضاء عيد الفطر مع أسرته في دبي، حيث تتمتع بأجواء لها مذاق خاص ومختلف من التعايش والتسامح والمحبة.

واعتبر شاروخان، الذي التقته «الرؤية» في دبي، الشهر الكريم منحة من الله تساعدنا على أن نكون بشراً صالحين من جديد، مشيراً إلى أن رمضان شهر البركات الوفيرة وغفران الذنوب ونقاء وطهارة الروح.

يحاول شاروخان أن يختصر جدول أعماله وترحيل تصوير أفلامه لحين الانتهاء من الشهر الفضيل، حيث يفضل قضاء أيام الشهر برفقة العائلة لممارسة طقوسه الرمضانية المتمثلة في الإكثار من الصلاة وقراءة القرآن الكريم الذي يحرص على ختمه خلال الشهر.

ويحرص شاروخان على إضفاء الأجواء الرمضانية على المنزل، حيث يشارك أطفاله تركيب زينة رمضان وإهداء أبنائه فانوساً محفوراً عليه اسم كل واحد منهم.

قدوة في المستقبل

وأكد النجم البوليوودي حرصه على تعليم أبنائه الثلاثة على الصيام والقيام بالفروض كي يكونوا قدوة لأبنائهم في المستقبل.

يبدأ يوم شاروخان الرمضاني مبكراً حيث يرغب في قضاء أطول فترة برفقة أسرته التي تجتمع للتمتع بطقوس الشهر الكريم معاً.

ولا يجد النجم البوليوودي أي مانع من مساعدة زوجته في صناعة أطباقه المحببة مثل البرياني بالدجاج والهريس الذي تعلم طريقة إعداده في الإمارات وأصبح صديقاً لمائدته في رمضان وكذلك شوربة الغنجي بعد تناول التمر واللبن.

هوكي وتنس

يحرص شاروخان على أداء صلاة التراويح في المسجد القريب من منزله ومن ثم يعود ليمارس رياضة الهوكي أوالتنس أوالسباحة مع أبنائه، مشيراً إلى أنه لا يتابع كثيراً التلفزيون والأفلام السينمائية مكتفياً بأفلام الرسوم المتحركة لمشاركة أبنائه اهتماماتهم.

لمة الأصدقاء

ولأنه يؤمن بأن رمضان لا يحلو من دون اللمة يحرص نجم بوليوود على دعوة أصدقائه وأسرته إلى الإفطار والسحور، وكذلك تلبية دعواتهم، التي لا تقتصر فقط على تناول الطعام بل تشهد ممارسة لعبة الكيرم التقليدية.

ولا يفوت شاروخان أيام الشهر الفضيل من دون زيارة الأهل والأقارب الذين يعيشون في مومباي منذ زمن بعيد.

العيد في دبي

وعن تحضيراته للعيد أشار إلى أنه دائماً ما تكون دبي خياره والأسرة الأول، حيث إنه يمتلك منزلاً في الإمارة التي يراها أيقونة عالمية على الخليج العربي، مؤكداً أنه يجد في أجواء الإمارات مذاقاً مختلفاً لاسيما وأنه يلمس عن قرب مظاهر التعايش وقيم التسامح التي رسختها الدولة على أرض الواقع وساعدت على انصهار جميع الجنسيات في بوتقة واحدة.
#بلا_حدود