الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

في عيد ميلادها الـ 52 .. كيف تغيّر شكل نيكول كيدمان عبر السنوات؟

قد تعتبر النجمة الأسترالية نيكول كيدمان من بين أجمل النجمات العالميات اللاتي استطعن الحفاظ على مظهرهن الشاب والحيوي، رغم دخولها لسن الـ 52 اليوم، فإلى جانب روتين العناية بجمالها اليومي، والحفاظ على تناول الأطعمة الصحية، وممارسة الرياضة، إلا أن هذا الأمر لم يمنع من لجوء نيكول كيدمان لبعض التدخلات التجميلية التي شوهتها قليلاً في بعض الأحيان، والتي صرحت فيما بعد بندمها لخضوعها لبعض التقنيات التجميلية كحقن الفيلر والبوتكس التي غيرت من ملامحها إلى حدٍّ ما.

وتحتفل نيكول كيدمان الفائزة بلقب أجمل امرأة في العالم في عام 2002 بدخولها لسن الـ 52، وكامرأة في سنها ما زالت تبهر كيدمان المصورين أينما حلت في أي مناسبة من المناسبات، حيث ما زالت تحافظ على سحرها وتألقها أكثر من أي وقت مضى.

واعترفت نيكول كيدمان من قبل بأنها نادمة على قيامها باللجوء إلى طبيب التجميل، مؤكدة أن ما فعلته أثر في جمالها بالسلب.



وكانت نيكول قد خضعت لحقن البوتوكس لإزالة التجاعيد التي أصابت وجهها، وقالت معلقة على ذلك: "للأسف قمت باستخدام البوتكس من قبل، لكنني الآن بدأت أتعافى من تأثيراته، وبدأت في استعادة وجهي مرة جديدة"، مشيرة إلى أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل أخرى.

لكن بالتدقيق في بعض صورها نجد أنها خضعت لعملية تكبير الشفاه، حيث بدا الأمر واضحاً في بعض صورها، لكن يبدو أنها قد تراجعت عن الأمر وقامت بسحب الفيلر.

بتصفح الصور أعلاه، نجد أن نيكول ما زالت من بين جميلات هوليوود، وتحافظ على جمالها من خلال الابتعاد عن التدخين، وحرصها على تطبيق الواقي الشمسي وممارسة الرياضة للمحافظة على مظهرها الشاب.

#بلا_حدود