السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
كاتي بيري

كاتي بيري

2.7 مليون دولار لفنان راب أدينت كايتي بيري بنسخ جزء من أغنيته

حصل مغني راب أمريكي على تعويض قيمته 2,7 مليون دولار بعدما اعتبرت هيئة محلفين فدرالية أن المغنية كايتي بيري نسخت جزءاً من أغنية له.

وحكم على بيري شخصياً بدفع مبلغ 550 ألف دولار إلى ماركوس غراي بعدما خلصت هيئة المحلفين إلى أن الإيقاع المستخدم في أغنيتها "دارك هورس" الصادرة عام 2013 يشكل انتهاكاً لحق الملكية. وحكم على الشركة الممثلة لبيري "كابيتول ريكوردز" بدفع 1,2 مليون دولار كعطل وضرر. وسيشارك منتجو الفنانة المعروفة عالمية في دفع المبلغ أيضاً.

وأتى الحكم في ختام محاكمة استمرت أسبوعاً في لوس انجليس أدلت خلالها بيري بشهادتها مؤكدة أنه لم يسبق لها أن سمعت بأغنية الراب "جويفول نويز" التي ألفها غراي في 2009.

وأكد محامو بيري أنهم سيستأنفون الحكم.

وأوضحت المحامية كريستين ليبيرا أمام المحكمة "مؤلفو +دارك هورس+ يعتبرون ما حصل تنكراً للعدالة".

وكان محامو غراي يطالبون بعطل وضرر يصل إلى 20 مليون دولار.

وقال المحامي مايكل كان أمام المحكمة "المتهمون حققوا الملايين من خلال انتهاكهم لأغنية مقدم الشكوى".

وخلال المحاكمة شدد محامو بيري على أن الخلفية الإيقاعية للأغنيتين "منتشرة جداً" ولا يمكن أن تعتبر انتهاكاً لحقوق الملكية.

إلا أن الادعاء شدد على أن جهة الدفاع "نسخت جزءاً كبيراً" من الأغنية مشيرين خصوصاً إلى مقطع من 16 ثانية تستخدم فيه الآلات فقط.

وكانت بيري غنت "دارك هورس" خلال مباراة سوبر بول عام 2015. وقد شوهدت أغنية "جويفول نويز" نحو أربعة ملايين مرة عبر "يوتيوب".

وكان ماركوس غراي بدأ يتهم كايتي بيري بسرقة الأغنية عام 2014.

وكثرت في السنوات الأخيرة النزاعات القضائية حول حقوق الملكية الفنية في الولايات المتحدة.

وكان أهم هذه الأحكام، إدانة روبن ثيك وفاريل وليامز بتهمة انتهاك حقوق الملكية للفنان الراحل مارفن غاي من خلال أغنية "بلورد لاينز" (2013) التي اعتبر القضاء أنها منسوخة عن الأغنية الشهيرة "غوت تو غيف إيت آب" (1977).
#بلا_حدود