السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

عودة المعتزلين للفن .. مكاسب وخسائر بالجملة

شهد الوسط الفني في فترات متباينة حالات اعتزال لفنانين، وابتعاد عن الأعمال الفنية، وأغلبها ارتبط بالحجاب أو التدين، لكن لا يمر وقت طال أم قصر حتى يعودوا من جديد إلى الوسط تحت دعاوى كثيرة تصب في تغيير قناعاتهم بفكرة تحريم الفن، أو نتيجة الرغبة في العودة للأضواء مرة أخرى، أو حتى بدعوى الحاجة المادية.

وتتباين ردات فعل الوسط الفني على عودة الفنان ما بين ردة هادئة مرحبة بالعودة إلى محراب الإبداع وأخرى تثير حولها اللغط والكثير من الأحاديث نتيجة الدوافع التي دعت الفنان إلى الاعتزال والتي قد تكون بهدف إثارة الجدل ومن ثم عودة بمقابل مادي أكبر.

وتترتب على عودة المعتزلين مكاسب عدة أكثرها يتمثل في الناحية المادية والعودة إلى حياة الشهرة والأضواء، فيما تتجسد الخسارة الكبيرة في رفض الجمهور لعودة النجم وانصرافهم عنه.

ويعتبر فنان العرب محمد عبده أشهر الفنانين الذين عدلوا عن الاعتزال بعد ثماني سنوات (1989 ـ 1997) وكذلك المطربة اليمنية أروى التي لم يطل بقاؤها في رحاب الاعتزال قبل أن تعاود الغناء مرة أخرى، والمطرب الكويتي عبدالكريم عبدالقادر الذي اعتزل عاماً كاملاً ثم عاد أدراجه.

ويعد المطرب الشعبي السعودي عبدالله الصريخ واحداً من أشهر المعتزلين الذين عادوا إلى رحاب الفن بعد الابتعاد عنه 13 عاماً كان يعمل خلالها مؤذناً لأحد مساجد القصيم، لكنه عاد قبل خمسة أعوام وأصدر ألبومين غنائيين، وقبل أسابيع عاود اعتزال الفن مجدداً واتجه إلى الإنشاد الديني.



عبدالله الوسمي

مثّل اعتزال المطرب الإماراتي عبدالله الوسمي مفاجأة للوسط بعد أن باغت الهواتف النقالة لزملائه الفنانين والإعلاميين برسالة تضمنت التبرؤ من جميع الأعمال التي قدمها.

إلا أنه بعد غياب ست سنوات تفرغ فيها للإنشاد الديني، فاجأ الفنان الإماراتي جمهوره برغبته في العودة إلى الساحة الفنية، مبرراً اعتزاله بمروره بمحنة قرر بعدها الاعتزال عن قناعة، إلا أنه قرر العودة عبر أغنية «آخر غرامي وأوله».

وأوضح الوسمي أن اختياراته الفنية بعد العودة أصبحت أكثر نضجاً وعقلانية، حيث إنه لن يقبل على أداء عمل لا يقتنع به، مشيراً إلى أن أغلب أغنياته التي سيقدمها ستحمل هدفاً ورسالة حتى لو كانت عاطفية.



محمد المازم

بعد 11 عاماً من اعتزاله الغناء، فاجأ الفنان الإماراتي محمد المازم جمهوره بإطلاق أغنية رومانسية جديدة تحمل عنوان «ظروف الوقت»، عبر قناته الخاصة على موقع يوتيوب، رغم تأكيداته أن قرار الاعتزال لا رجعة فيه، مبدياً اعتذاره للجمهور عما قدمه وندمه عن كل ما قدم من فن.



فضل شاكر

نجحت شركة العدل المنتجة لمسلسل «لدينا أقوال أخرى» في إعادة المطرب فضل شاكر إلى الأضواء مرة أخرى، من خلال غناء الشارة الخاصة بالمسلسل، حيث تواصلت الشركة مع مدير أعماله، الذي أكد أن الأخير يرغب في معرفة الكلمات الخاصة بالأغنية التي تحمل اسم «شبعنا من التمثيل»، ليعلن بعدها عن بداية عودته للغناء.

ويعتبر الفنان محسن محيي الدين الذي اعتزل الفن عام 1991 هو وزوجته الفنانة نسرين بعد أن لمع نجمهما في فترة الثمانينات من أشهر الفنانين الذين عادوا مرة أخرى، لكن بعد اعتزال 23 عاماً، من خلال مسلسل «المرافعة».

حسن يوسف

في 1990 أعلن الفنان حسن يوسف اعتزاله التمثيل والالتزام الديني هو وزوجته شمس البارودي، ليعود بعدها بعشر سنوات من جديد في أعمال دينية في البداية، ثم شارك في أعمال اجتماعية.

صابرين

بعد نجاح مسلسل أم كلثوم، اعتزلت النجمة المصرية صابرين الفن، وارتدت الحجاب، لتظل متوارية عن الأضواء طوال سنوات قدمت فيها فقط أكثر من برنامج تليفزيوني ديني، لتعود في 2006 بمسلسل «كشكول لكل مواطن»، ولتثير الجدل فيما بعد بارتدائها الباروكة فوق الحجاب في أكثر من عمل فني.

عفاف شعيب

لم يستمر اعتزال الفنانة عفاف شعيب أكثر من خمس سنوات بعد مسلسل «رأفت الهجان»، لتعود عبر بوابة «السيرة الهلالية 2». بعد لقاء مع فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، قررت الفنانة سهير البابلي الاعتزال وارتداء الحجاب في 1997 ثم جاءت عودتها في 2005.

أما نجمة سينما السبعينات سهير رمزي، فقد قررت الاعتزال وارتداء الحجاب 1993 لكنها قررت العودة من جديد في 2006 بمسلسل «حبيب الروح» بالحجاب.



عبير صبري

وتكرر الأمر نفسه مع الفنانة عبير صبري التي اعتزلت وارتدت الحجاب في 2002 إلا أنها عادت في 2006 بالحجاب، ثم قررت خلعه في 2007، أما المغنية شاهيناز فودعت الفن في 2008 إلا أنها عدلت عن القرار في 2017.



حلا شيحا

وتعتبر عودة حلا شيحا الأكثر إثارة وضجة، لا سيما بعد أن اعتزلت وارتدت النقاب واعتزلت الحياة العامة تماماً في 2005، لتفاجئ الوسط الفني بالعودة في 2019 عبر بوابة مسلسل «زلزال».

#بلا_حدود