الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

صوت الطفولة أحمد السيسي: أغاني الزمن الجميل تستهويني.. والجسمي قدوتي

دخل قلوب المشاهدين منذ إطلالته الأولى ضمن منافسات الموسم الأول لبرنامج اكتشاف المواهب «ذا فويس كيدز»، فسحرهم بصوته القوي الذي تخطى قدراته العمرية وخفة ظله وإلقائه المتقن، خصوصاً أن إطلالته الأولى كانت مع أغنية من روائع الزمن الجميل وهي «دار يا دار» التي أشعل بها الفنان الصغير أحمد السيسي مسرح البرنامج آنذاك.

وفي حواره مع «الرؤية» أكد المطرب المصري أنه يهوى أغاني الزمن الجميل ودائماً يدندن مقاطع منها في المنزل، مبيناً أن الفنان الإماراتي حسين الجسمي قدوته على الساحة الفنية، متمنياً أن يصبح فناناً صاحب رسالة هادفة مثله عندما يكبر.

وقال السيسي إن معلمة الموسيقى في مدرسته اكتشفت موهبته الغنائية، إلى جانب دعم وتشجيع والديه للاستمرار في الغناء والمشاركة في برنامج «ذا فويس كيدز»، مضيفاً أن والدته تساعده في اختيار الأغاني المناسبة لخامة صوته.

•في البداية.. حدثنا عن مشاركتك في «ذا فويس كيدز».

كنت في الصف الثاني الابتدائي آنذاك، ودائم الغناء أينما حللت، حتى لاحظت معلمة الموسيقى موهبتي وشجعتني على الاستمرار، وطلبت مني المشاركة في برنامج اكتشاف المواهب «ذا فويس كيدز»، وشجعني والدي ووالدتي على المشاركة، وشعرت بالفرح كثيراً عندما علمت أني سأتمكن من رؤية الفنانين الكبار أعضاء لجنة التحكيم.

•غنيت «دار يا دار» للراحل وديع الصافي، من الذي اختار لك الأغنية؟

والدتي هي التي اختارت لي الأغنية، لأن جدتي توفيت فاقترحت علي أمي أن أقدمها لافتقادها جدتي، ولم أكن أرغب في غناء عمل آخر.

•هل كنت تتوقع أن يختارك أحد أعضاء لجنة التحكيم بخلاف تامر حسني؟

بصراحة كنت أرغب وأتمنى أن يختارني تامر حسني، وقد حقق أمنيتي، كما أني أحب القيصر كاظم الساهر ولكني كنت متخوفاً من عدم فهم اللهجة العراقية.

•هل كان عالم الشهرة مفاجأة لك رغم صغر سنك؟

أحمد الله أن الجمهور أحبني وأعجب بصوتي، كما أنني تفاجأت كثيراً من الشهرة التي حققتها بعد مشاركتي في برنامج «ذا فويس كيدز».

•أيهما تفضل عالم النجومية أم عالمك الطفولي القديم؟

قبل الشهرة كانت حياتي جميلة وكنت ألعب وأمرح بمطلق حريتي، كما أنها ازدادت جمالاً مع الغناء لأني أعشق الفن والدندنة، ودخلت عالم التمثيل أيضاً، ولدي متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي مثل كبار النجوم.

•من الذي دعم موهبتك في المحيط الأسري؟

أبي وأمي دعماني وشجعاني كثيراً على الاستمرار في الغناء، وكان عمي يشجعني أيضاً بين الحين والآخر، كما أني أطرب لسماع أغاني الزمن الجميل وأهواها وأركز عليها كي أتقنها وأغنيها.

•ما الخطوات التي أقدمت عليها بعد «ذا فويس كيدز»؟

اجتهدت واشتغلت كثيراً على تطوير موهبتي، كما أني قدمت مجموعة من الأغاني منها «يا ولاد يا ولاد، ماما، نرسم صورة، تحيا مصر، ورقم واحد».

•من يساعدك في اختيار أعمالك الفنية؟

أبي وأمي يقومان بمساعدتي كثيراً في اختيار الأغاني، ولكن والدتي تختار المناسب منها لخامة صوتي.

•كيف جاءت مشاركتك في مسلسل «فكرة بمليون جنيه»؟

قبل مشاركتي في مسلسل «فكرة بمليون جنيه»، عُرض علي المشاركة في مسرح «مصر تينز» مع الفنان الكوميدي سامح حسين، وحضر العرض المسرحي الفنان المبدع علي ربيع فأعجب بأدائي وجلس معي وعرض علي المشاركة في «مسرح مصر» لأجسد شخصية علي ربيع وهو صغير، وكان اسمي فيها «نظمي». مثلت وغنيت ولقي دوري إعجاباً كبيراً من الجمهور، وبعدها طرح علي ربيع اسمي للمشاركة في مسلسل «فكرة بمليون جنيه».

•أيهما أقرب إلى قلبك الغناء أم التمثيل؟

الغناء موهبتي الأصلية أحبها وأعبّر بها عن مشاعري، أما التمثيل فبعدما جربته أحببته جداً لأني عملت مع فنانين لديهم خبرة وتعلمت منهم الكثير.

•من الفنان الذي تعتبره قدوتك على الساحة الفنية؟

أعشق الفنان الإماراتي حسين الجسمي وأتمنى أن أصبح مثله عندما أكبر.
#بلا_حدود