الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

في اليوم العالمي لمكافحته.. العالم يتذكر مشاهير «الانتحار»

تعددت الأسباب التي دفعت فنانين عالميين يعيشون حياة النجومية بكل تفاصيلها وإغراءاتها إلى وضع حد لحياتهم التي تبدو مبهرة للكثيرين، لكن النتيجة التي آلوا إليها جميعاً واحدة، وهي التخلص من الحياة بطريقة مأساوية، ربما لا تقل دراما عن الأعمال التي شارك بعضهم في صنعها.

وبالتزامن مع اليوم العالمي لمنع الانتحار، الذي يوافق الـ 10 من سبتمبر، يستدعي ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، في مختلف أنحاء العالم، جوانب من إطلالات وأبرز محطات مسيرة العديد من النجوم الذين ودعوا سنوات الشهرة والنجاح الفني والجماهيري بالموت انتحاراً.

«باركنسون» روبن ويليامز


رغم تعجب الكثيرين من إقدام ممثل كوميدي على الانتحار، فإن «روبن ويليامز» يعد من أبرز كوميديي هوليوود الذين كانوا يعانون من الاكتئاب قبل وفاته، ما دفعه إلى الانتحار شنقاً في منزله بكاليفورنيا، وأكد مقربون لـ «روبن ويليامز «أنه كان يعاني من مشاكل مالية مر بها، كما أن إدمانه على الكحول واكتئابه بسبب مرض «باركنسون ـ الشلل الارتعاشي» هو السبب وراء وضعه حداً لحياته، إذ قام بقطع شرايين يده اليسرى ثم شنق نفسه بحزام بنطال الذي لفه حول عنقه.


إدمان إلفيس بريسلي

أكدت زوجة إلفيس بريسلي «بريسيلا» أن أيقونة الموسيقى هو من قرر إنهاء حياته عندما توفي بجرعة زائدة، عن عمر ناهز 42 سنة، في مزرعته بممفيس في غريسلاند عام 1977. وتزوج بريسيلا في عام 1967 وبعد عام رزقا بابنتهما ليزا ماري، لينفصلا في عام 1973.

وتلوم بريسيلا إدمان زوجها السابق، للفترة القصيرة التي قضاها في الجيش الأمريكي، حيث أكدت قائلة «أعطوا الجنود هناك المخدرات للحفاظ على يقظتهم وكان لا بدّ عليه القيام بمناورات ليلية، لذلك فقد أعطيت له حبوب تمنعه من النوم ليلاً، وهكذا بدأ إدمانه».

لغز مارلين

لاتزال قصة وفاة نجمة الإغراء مارلين مونرو «لغزاً لم يستطع أحد كشفه».

جثة ملقاه على السرير، يدها على سماعة الهاتف، علب أقراص متناثرة، ذلك هو مسرح جريمة فنانة هوليوود داخل غرفتها عام 1962، حيث وصلت الشرطة الأمريكية إلى منزل «مونرو»، وبعد التحقيقات أكد الطبيب الشرعي وفاتها رسمياً ورجح أن يكون الحادث انتحاراً بسبب جرعة زائدة من «الباربيتورات»، تاركة خلفها رسالة كتبت فيها «لدي إحساس عميق بأنني لست حقيقية تماماً، بل إنني زيف مفتعل ومصنوع بمهارة وكل إنسان يحس في هذا العالم بذلك الشعور بين وقت وآخر، لكنني أعيش هذا الإحساس طيلة الوقت، بل أظن أنني لست إلا إنتاجاً سينمائياَ أتقنوا صنعه».

داليدا والجمال

داليدا فنانة مصرية تعود أصولها إلى إيطاليا، استطاعت الوصول إلى العالمية وحققت إنجازات أبهرت العالم عبر صوتها الجذاب وأغانيها الرائعة، حفرت في أذهان معجبيها كلمات أغانيها. فازت بلقب ملكة جمال مصر عام 1954، بدأت مسيرتها بالغناء، إذ غنت أكثر من 1000 أغنية بتسع لغات مختلفة، لكنها كانت تعيش حياة تعيسة أدت بها إلى الانتحار.

أحبت رجلاً في بداية حياتها «لوسيان موريس» ولكنها قررت الانفصال منه وأحبت رساماً يدعى «جان سوبيسكي»، حاول موريس العودة إليها لكنها رفضت فقرر الانتحار.

استعادت شغفها بالحياة وأحبت شاباً يحلم بالشهرة «لويجي تانغو» ولكنه فشل في الدخول إلى عالم النجومية فأقدم على الانتحار في أحد فنادق باريس، وكانت دليدا أول من رأت جثته، عاشت حزينة حتى أقدمت على الانتحار عام 1987 حيث كانت تعاني من الاكتئاب الحاد بعد وفاة كل من أحبتهم.

«جوكر» هيث ليدجر

يعد هيث ليدجر من أبرز الممثلين الأستراليين، حقق نجاحاً مدوياً بعد مشوار فني بدأه بالظهور في أدوار تلفزيونية خلال حقبة التسعينات ثم طور حياته الفنية في هوليوود.

وفي عام 2008 وبعد يوم واحد من الانتهاء من أداء أبرز أدواره في السينما «الجوكر» في فيلم «باتمان» أنهى حياته بتناول جرعة زائدة من المخدرات، وعثر عليه ميتاً داخل شقته بعد اقتحام الأمن لها، وفيما يزعم البعض أنه تناول جرعة المخدر الزائدة بدون قصد، فإن آخرون جزموا بأنه تعمد الانتحار.

تسمم إيمي واينهاوس

فارقت إيمي واينهاوس الحياة عام 2011 نتيجة تسممها بالكحول بعد فحص الأطباء لجثتها، والذي أظهر ارتفاعاً في مستوى الكحول بالدم.

وكانت واينهاوس تعاني من إدمان شديد على الخمر والمخدرات، والذي كاد أن ينهي حياتها في أحد المرات بسبب تناولها لجرعة زائدة، اضطرت بسببها إلى دخول مراكز إعادة التأهيل والعلاج من الإدمان.