الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

تايلور سويفت: حياتي خالية من الترف.. وأفتقد رفاهية الاختيار

كشفت النجمة الأمريكية تايلور سويفت أن هناك جزءاً بداخلها يرفض الإنجاب وغير مستعد بعد لهذا الأمر، وذلك في فيلمها الوثائقي الجديد "Miss Americana" (ميس أمريكانا) إخراج لانا ويلسون، ويعرض على شبكة نتفليكس.

وأكدت سويفت (30 عاماً)، أنها تعيش صراعاً داخلياً ما بين شعورها بأنها في الـ57 من عمرها، وإحساس آخر هو الغالب والمنتصر إلى الآن، يؤكد أنها غير مستعدة لإنجاب أطفال وتحمل مسؤولية تربيتهم، أو الاعتناء بهم، بحسب "ذا دايلي مايل".

وأضافت "حياتي خالية من ترف اكتشاف الأشياء أو سبر أغوارها لأن حياتي مخطط لها مسبقاً، لعامين مستقبلاً، إذ يأتون لي فجأة ويقولون لي قبلها بشهرين على أحسن تقدير ليخبروني أني بصدد إحياء جولة أو حفلة فنية في التاريخ الفلاني والمكان العلاني، ما يعني أني أفتقد لرفاهية الاختيار".


من جهة أخرى، أشارت سويفت في فيلمها الوثائقي الجديد "ميس أمريكانا" إلى إصابة والدتها أندريا بورم في المخ، وسط تطلع أسرتها للخطوات المقبلة للمساعدة في شفاء أمها.

وأكدت أنه تم تشخيص إصابة والدتها بورم في المخ، بينما كانت تخضع للعلاج من السرطان، الذي عانى منه والدها أيضاً منذ أعوام، مشيرة إلى أن تلك الأحداث جعلت أسرتها تمر بأوقات عصيبة، ما يجعلها دوماً مستعدة للأسوأ في حياتها وعلى أتم الاستعداد لتقبله، بحسب "فاريتي".
#بلا_حدود