الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020
No Image

قضية هارفي واينستاين ستحدد مصير حركة «مي تو»

بينما يبدأ المحلفون في قضية محاكمة المنتج الأمريكي السابق، هارفي واينستاين بتهمة الاغتصاب، مداولاتهم غداً الثلاثاء، فإنهم يواجهون قراراً لن يحدد مصير قطب هوليوود سيئ السمعة فحسب، ولكنه سيحدد أيضاً عصر حركة «مي تو» المناهضة للتحرش بالنساء.



وفي حال وجدت هيئة المحلفين المكونة من 7 رجال و5 نساء، أن واينستاين مذنب، فإنه قد يواجه السجن مدى الحياة.



No Image



وتعتبر القضية حداً فاصلاً بالنسبة لحركة «مي تو» العالمية، المعنية بمكافحة التحرش والاعتداءات الناتجة عن الكشف عن العديد من المزاعم ضد واينستاين في وسائل الإعلام الأمريكية عام 2017.

واتهمت أكثر من 80 امرأة منذ ذلك الحين، الرجل - الذي كان في يوم ما منتجاً بارزاً - بسوء السلوك الجنسي معهن، وذلك في اعتداءات وقعت خلال الأعوام بين 2006 و2013.



No Image



ولكن التهم الجنائية الخمس التي يواجهها واينستاين في نيويورك، قائمة على مزاعم سيدتين فقط، لأن أغلب الدعاوى المرفوعة ضده وقعت منذ فترة طويلة جداً تحول دون تسجيلها، أو وقعت خارج الاختصاص القضائي لولاية نيويورك.

#بلا_حدود