الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020
No Image

جوسي سموليت يصر على براءته من اختلاق تعرضه لاعتداء

أ ف ب

أكد الممثل الأمريكي جوسي سموليت، الاثنين، أنه بريء من التهم الموجّهة إليه والمرتبطة باعتداء، زعم أنه وقع ضحيته في مطلع عام 2019 في شيكاغو، وتشتبه السلطات المحلية بأنه ادِّعاء كاذب.

وقالت محامية الممثل الأمريكي تينا غلنديان، بعد مثوله أمام محكمة في شيكاغو في شمال الولايات المتحدة «من الواضح أنه مستاء من جره مجدداً إلى هذه القضية».

وتابعت «لكننا مستعدون» للمحاكمة.

ووجّهت التهم إلى نجم سلسلة «إمباير» السابق في الـ11 من فبراير الماضي، في مقاطعة كوك الأمريكية لدوره المزعوم في الاعتداء.

وزعم الممثل (37 عاماً) في يناير 2019، أنه تعرّض للهجوم في أحد شوارع المدينة من قبل اثنين من أنصار الرئيس دونالد ترامب، وادَّعى أنهما قاما بإهانته وتوجيه الشتائم العنصرية له، وأنه كان ضحية رهاب المثليين.

أثارت القضية موجة تنديد في البلاد، لكن التحقيقات خلصت إلى أن سموليت دفع لشقيقين نيجيريين، من أجل الاعتداء عليه لاستغلال الحادثة في محاولة لدفع مسيرته المهنية والحصول على أجر أعلى في المسلسل التلفزيوني.

في المقابل، يصرّ الممثل على أنه تعرّض للاعتداء.

#بلا_حدود