الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020

الزغبي رداً على اتهامات «سوشيال ميديا»: لست بخيلة وعمل الخير يجب أن يكون خفية

رفضت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي الاتهامات التي وجهها إليها رواد سوشيال ميديا، بالبخل وتخاذلها عن مساعدة الفقراء، وذلك بعد أن رفضت دفع 300 دولار لعائلات محتاجة.

وقالت الزغبي خلال لقاء تلفزيوني بث أمس الأربعاء إنها لا تؤمن بضرورة الإعلان عن عمل الخير بل ترى أنه يجب أن يكون في الخفاء وأنها تعتبر الإعلان عن تبرعها شيئاً معيباً لا ترضى به.

وجاء هذا الرفض، عندما شارك المطرب اللبناني رامي عياش ببرنامج إذاعي يبث عبر أثير «صوت الغد»، تستند فكرة البرنامج على إشراك النجوم في تحدٍ يسمون من خلاله بعضهم من أجل التبرع بمبلغ 300 دولار لعائلات محتاجة.

لكن قابلت الزغبي هذا التحدي بالرفض، ما دفع إذاعة «صوت الغد» عبر حسابها الخاص على تويتر إلى نشر فيديو للإعلامية دانييل قزح معلنة قرار نوال الزغبي.

كما أكدت أن هذه الخطوة قد توقف البرنامج قائلة: «هل رح يتوقف برنامج المساعدات «نحنا مندفع» برفض الفنانة نوال الزغبي قبول التحدي؟».

وطالب نشطاء تواصل اجتماعي النجمة اللبنانية، بقبول التحدي محاولين استعطاف الرأي العام حتى لا يتوقف برنامج مساعدات مثل هذا، وألقوا المسؤولية كاملة على عاتق الزغبي متهمين إياها بالبخل.

في الوقت نفسه تعاطف رواد تواصل اجتماعي مع موقف الفنانة الرافضة للتحدي مؤكدين أنها لم تقم بأي خطأ سوى أنها عبرت عن قناعاتها بأن عمل الخير لا يجب الإفصاح عنه.

#بلا_حدود