الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020
No Image

لورين غودمان: الولادة في زمن كورونا.. تخيفني

أعربت النجمة البريطانية لورين غودمان عن خوفها جراء قرب ولادتها طفلها الأول، خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19)، الذي أجبر بريطانيا وعدداً من الدول على الإغلاق العام.

وأكدت غودمان، 29 عاماً، عبر حسابها على إنستغرام، الثلاثاء، أن انتشار وباء كورونا حول العالم وما تركه من آثار سلبية على الجميع ألقى بظلاله عليها مع قرب ولادة طفلها الأول، ما خلف بداخلها خوفاً وعدم إحساس بالراحة.

وقالت «لم أخف في حياتي كما أنا عليه الآن، جراء قرب ولادتي بينما يتفشى فيروس كورونا عالمياً».

وأضافت «تصلني رسائل من نساء يستخدمن فيها كلمات وعبارات مخيفة كونهن غير قادرات على الولادة بالمنازل لعدم وجود خدمات متاحة لذلك، كما أن أمر الالتزام بالحجر الاختياري المنزلي يجعل من الصعب الذهاب للمستشفيات للولادة مع القلق من وجود أي حالة مصابة بكورونا ما قد يصيب المرأة الحامل أو وليدها بالفيروس».

وأشارت إلى أنها ليست بمنأى عن هذا القلق من الولادة في زمن كورونا، وتواصلت مع عدد من المستشفيات لبحث أمر ولادتها، ورغم محاولات الطمأنة من أن الأمور تجري كالمعتاد في شأن الولادة بالمستشفيات ببريطانيا، إلا أن الخوف يجتاحها في هذا الشأن، ولم تحسم أمرها أين ستلد بعد.

#بلا_حدود