الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

دانيلا أرمسترونغ: لم أعد جميلة

أكدت النجمة دانيلا أرمسترونغ، التي تنتظر ولادة طفلها الأول مايو المقبل، أنها لا تزال تتجرع آلام الحمل الجسدية والنفسية ما يدفعها لقضاء الليالي في البكاء.

وقالت مع إطلاق قناتها على يوتيوب، إنها تخضع للعلاج بعد معاناتها من اكتئاب ما قبل الولادة، ما دفعها لإنشاء قناتها لمحاولة مساعدة الأمهات على تخطي تلك المرحلة من حياتهن.

وأشارت إلى أن سبب بكائها لشعورها بأنها باتت ممتلئة ولم تعد جميلة أو جذابة على الإطلاق.

وأوضحت أنه من المهم في هذه المرحلة أن يكون إلى جوارك شخص محب يعيد لك الإحساس بالثقة في أنك ما زلت جميلة ولطيفة، وأن يحبك كما أنت، وهو أمر ليس بالسهل مطلقاً، مشيدة بشريك حياتها توم إدني في هذا الإطار.

ولفتت إلى أن حملها لم يكن مشوقاً كما كانت تأمل، حيث الغثيان الصباحي الحاد بات رفيقها، وكذلك البكاء لساعات على الأريكة.

وأوضحت لمجلة «كلوزر» أن الجميع لا يتحدث غالباً عن الأمور السلبية في الحمل، ما دفع مئات النساء لمراسلتها معبرات عن سعادتهن كونها تحدثت عن تلك الجوانب، مشيرة إلى أنه اكتئاب ما قبل الولادة وهو أمر شائع للغاية.

يشار إلى أن أرمسترونغ، شاركت مع متابعيها على إنستغرام، في نوفمبر الماضي خبر حملها بطفلها الأول.

ونشرت أرمسترونغ الخبر برفقة 4 صور لها ولشريكها توم إدني بينما يحملان صورة من أشعة الحمل، مؤكدة أنها ستصبح أماً للمرة الأولى في مايو 2020.