الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
No Image

مايسي سميث من الحجر: أعاني اضطراب «تشوّه الجسم»

أكدت الممثلة والمغنية البريطانية مايسي سميث أنها خاضت ولا تزال معركة مع معاناتها من اضطراب تشوه الجسم، مستلهمة من هذا الأمر، أغنية صاغتها وغنتها خلال بقائها حالياً بالعزل المنزلي جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

واعترفت ممثلة «إيست إندرس»، 18 عاماً، والتي بدأت حياتها الفنية في عمر 7 سنوات، أنها كانت تأمل أن تكون رشيقة منذ طفولتها.

وأوضحت أن بقاءها في المنزل معزولة حالياً جعلها تشعر بالقلق حيث بدأت الأفكار المؤلمة في محاصرتها، فما كان منها سوى صياغة تلك الأغنية، في محاولة لشفاء عقلها من وساوسه وقلقه، بحسب "دايلي مايل" البريطانية.

وبدأت الأغنية، التي نشرتها عبر حسابها على إنستغرام، بمشاعرها حينما كانت صغيرة وتنظر في المرآة ممسكة بمعدتها متمنية أن تكون رشيقة ونحيفة.

وأشارت إلى أنها كانت تعاني من إحدى حالات اضطراب تشوه الجسد، والتي لا تزال قابعة على نفسها حيث لم تتخلص منها تماماً.

وأضافت «أن الأمور أخذت في التفاقم، فكان البكاء حليفي منذ الـ13 من عمري، لإحساسي بأن لا أحد حولي يفهم معاناتي».

يشار إلى أن اضطراب تشوه الجسم هو حالة تتعلق بالصحة النفسية حيث يقضي الشخص الكثير من الوقت في القلق بشأن العيوب الموجودة بمظهره، والتي قد تكون وهمية.

وقالت سميث لمتابعيها على إنستغرام مع تفشي كورونا «إن كان الشعور بالإحباط يسيطر عليكم، فلا تشعروا بأنكم بمفردكم، فهذا إحساس الجميع جراء هذه الأزمة».

وأضافت «فأنا قلقة أيضاً وأمام هذا الشعور كتبت تلك الأغنية لأشفي ذهني من وساوسه.. في النهاية أنا ممتنة لكوني بالمنزل وبصحة جيدة مع أملي أن نخرج من هذه الأزمة ونحن أقوى».

#بلا_حدود