الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
No Image

تشارليز ثيرون: المرأة القوية تردع المتحرش

اعترفت النجمة الأمريكية الجنوب أفريقية تشارليز ثيرون بأنها لم تعد بنفس طاقتها وحماستها للتمثيل بسبب تزايد أعبائها الأسرية.



No Image



وقالت النجمة الفائزة بالأوسكار إن طفلاها يملآن عليها حياتها، لدرجة أنها تشعر بالإرهاق وعدم التركيز في العمل كما كان الأمر في بداية حياتها، خاصة عندما اقتنصت أوسكار أفضل ممثلة عام 2003 عن دورها في فيلم «الوحش».



No Image



واعترفت ثيرون (البالغة 44 عاماً) بأن طاقتها انخفضت بسبب رعاية طفليها جاكسون 8 سنوات، وأوجست 4 سنوات، إضافة إلى كلابها، لذلك تذهب إلى البيت مسرعة بمجرد انتهاء تصوير مشاهدها، وتنسى كل شيء متعلق بالعمل حتى تكرس كل وقتها لطفليها.



No Image



وذكرت أنها تستيقظ في الخامسة والنصف صباحاً لتعد الإفطار لطفليها، ثم تبدأ الاستعداد للغداء، بعد أن يخبرانها بما يريدان تناوله، وهو لا يخرج عادة عن اللازانيا والستيك، بحسب قولها.



في سياق متصل، أكدت ثيرون تعرض العديد من النساء للتحرش في هوليوود، ولكنها قالت إن المرأة القوية تستطيع ردع أي متحرش، وإيقافه عند حده.



No Image



من جانب آخر، أشارت النجمة الجنوب أفريقية إلى أنها تتعمد تنويع أدوارها حتى لا يحصرها المخرجون في دور المرأة الجميلة، ولذلك لا تمانع في لعب أدوار الشر كما حدث عندما مثلت في فيلم «بروميثيوس» عام 2012، و«مصير الغاضب» في 2014.

No Image



وحول الحب والزواج، أوضحت أنها تعتقد أن الحب أشبه بفيروس لا سبيل للهرب منه، لكن عدواه لم تصبها حتى الآن، وما زالت تنتظر فارس أحلامها بعد 3 قصص حب لم يكتب لها النجاح والاستمرارية.

#بلا_حدود