الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020

تارا ريد: التمثيل عوضني عن فشلي في الزواج

أكدت الممثلة الأمريكية تارا ريد أن حلم حياتها منذ بداية اتجاهها للتمثيل هو الفوز بجائزة الأوسكار، وأنها كانت تتدرب على الكلمة التي ستلقيها في حالة تتويجها.

وأوضحت ريد (44 سنة) أنها تريد أن تترك بصمة في ممر المشاهير في هوليوود، ويتذكرها الناس رغم مرور السنوات، بأدوارها وجوائزها.

وذكرت النجمة الشقراء أن التمثيل بالنسبة لها هو أفضل تعويض عن فشلها في الزواج والارتباط رغم تعدد تجاربها، منوهة بأنها أصبحت أكثر نضجاً الآن وأكثر تقبلاً لتكوين أسرة.

واعترفت نجمة «شاركنادو» أنها اتجهت للإنتاج لكي تعثر على أدوار مناسبة لها تمكنها من تحقيق حلمها، وأداء الأدوار التي تضيف إليها «أريد أن أجد السيناريو الذي يستفزني ويحفزني على الإنتاج والتمثيل، هذا الأمر يروق لي من الجانبين».

وقالت إن تجربة أفلام «أمريكان باي» كانت ناجحة بالنسبة لها، رغم أن الكثيرات انسحبن خوفاً من جرأة الأدوار، فإنها في الحقيقة مليئة بالمشاعر الإنسانية للمراهقات، واكتست الأفلام بمسحة من الكوميديا الرائعة.

وأوضحت أنها تستثمر في مشاريع تجارية مثل المطاعم وتصميم الأزياء لضمان دخل ثابت لها يمكنها من انتقاء أدوارها، من دون الحاجة للتمثيل مقابل المال أو الانتشار، ولكي تكون آمنة في مستقبلها وحياتها.

وكانت ريد قد بدأت مشوار التمثيل في عام 1987، ومثلت عشرات الأفلام من أبرزها حول النار، د. تي والنساء، وحيدة في الظلام، الشريك الصامت، النداء الأخير، ومزرعة شارلي.

#بلا_حدود