الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

كيت بلانشيت: أصبت رقبتي ورأسي بمنشار كهربائي

كيت بلانشيت: أصبت رقبتي ورأسي بمنشار كهربائي

اعترفت الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت بأنها كادت تموت بعد إصابتها في الرأس من جراء استخدام منشار كهربائي في منزلها ببريطانيا.



وقالت الممثلة الفائزة بجائزة الأوسكار مرتين في مقابلة مع رئيسة وزراء أستراليا السابقة أنها جرحت نفسها من دون قصد، قبل أن يسعفها أفراد أسرتها، ويسارعوا بنقلها إلى المستشفى.





وأوضحت أنها محظوظة لأنها ما زالت على قيد الحياة، مشيرة إلى أن ما دفعها لاستخدام المنشار بنفسها هي حالة الملل التي تعيشها في ظل الحجر الصحي، مؤكدة أنها بخير ما عدا بعض الجروح في رقبتها ورأسها.



وردت عليها صديقتها جيلارد: «كوني حذرة، تملكين رأساً شهيراً، ولا أعتقد أن الناس يودون أن يروها من دون رقبة».





من جانبها، قالت بلانشيت إن أول ما فكرت فيه هو زوجها المخرج والسيناريست أندرو أبتون وأولادها الأربعة داشيل، رومان، إجناتيوس، وإيديث.



وفيما يتعلق بأولادها أشارت إلى أنها كانت تساعد ابنها الأكبر داشيل في دراسته وتذاكر له بنفسها، رغم أنه لم يتحمس لذلك الأمر، واضطرت لكي تذاكر أيضاً مثل مدرسي الحضانة لأصغر أبنائها إديث 5 سنوات.





وذكرت أنها تكن احتراماً شديداً لمهنة التدريس، وتضاعف تقديرها لها بعدما عانته من مذاكرتها لأولادها، وخاصة في فترة الحجر الصحي بعد أن اضطروا للدراسة من البيت.