الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020

«حذاء» رجاء الجداوي يُشعل سوشيال ميديا

تداول رواد التواصل الاجتماعي في مصر فيديو شديد الإنسانية للفنانة الراحلة رجاء الجداوي، أثناء حوارها في برنامج «معكم» لمنى الشاذلي، تحدثت فيه عن بداياتها وكيف عانت مادياً حتى إنها لم تكن قادرة على شراء حذاء.

وقالت الفنانة القديرة في الفيديو المتداول، إنها لم تكن تملك سوى زي واحد تقوم بغسله وارتدائه مرة أخرى، «بقيت لمدة 3 أشهر رابطة رجلي على الجزمة، مكانش عندي فلوس أجيب جزمة، كانت بـ99 قرشاً ولم أكن أمتلكها، لما بقيت عارضة أزياء، يقولوا يااه شوفوا أناقتها، أفتكر الجزمة».

وقال أشرف زكي نقيب الفنانين، إن الجداوي تركت برحيلها فراغاً إنسانياً وفنياً كبيراً، وبقيت في العزل 43 يوماً، لأنها كانت مُحبة للحياة ومُتمسكة بها، وهو نفسه ما أكده نشطاء التواصل الاجتماعي الذين أبَّنوها بحزن شديد، ووصفوها بالهانم ملكة الأناقة، وآخر أمهات الشاشة المُحترمات.

كما تصدر وسم #رجاء_الجداوي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وحوى كل مشاعر الحب من مُحبيها والفنانين المصريين والعرب.

No Image



وفي عام 1958 تم اختيار رجاء الجداوي ملكة جمال «القطن المصري» بمحض الصدفة، حين كانت في زيارة مع والدتها لحديقة الأندلس، حيث الحفل المُقام لاختيار ملكة الجمال، حينها أقنعها منظمو الحفل بالاشتراك، التي لم تكن تعرف أي شيء عن تفاصيله، فشاركت، ليبتسم لها الحظ وتفوز باللقب، ويراها المُخرج هنري بركات، الذي رشحها للعمل مع أحمد مظهر وفاتن حمامة في فيلم «دعاء الكروان».

كما ساعدها إتقانها لـ3 لغات: الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، وتعلمها في مدارس الفرنسيسكان بالقاهرة، وهو ما قادها إلى دخول التاريخ بوصفها أول عارضة أزياء مصرية، بعد أن كان المجال حكراً على الأجنبيات، بسبب العادات والتقاليد التي كانت تمنع المصريات من تلك المهنة، وارتدت موديلات أشهر العلامات التجارية، وهو ما جعل الرئيس جمال عبدالناصر يُكلفها بتخريج جيل من عارضات الأزياء المصريات، لتمثيل مصر خارجياً.

#بلا_حدود