السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020

كيت بلانشيت: أنا فوضوية وأواجه الضغوط بالبكاء

اعترفت النجمة الأسترالية كيت بلانشيت بأنها تعشق الفوضى، هي وزوجها أندرو أبتون، رغم أنها تحاول ألا تورث تلك العادة لأبنائها الأربعة.

وأشارت النجمة الحائزة على الأوسكار إلى أنها تواجه ضغوط الحياة عندما تزيد بالبكاء للتنفيس عن توترها، ما يمنحها راحة نفسية، ويجدد طاقتها.

وأوضحت أنها تلجأ للبكاء كعلاج كل 6 أشهر تقريباً عندما تشعر بأن الأعباء قد تزايدت عليها، ويساعدها زوجها في ذلك، ويشاطرها البكاء بحسب قولها!

وفيما يتعلق بأولادها، أكدت بلانشيت (51 سنة) أنهم يتمتعون بشخصية قوية، تساعدهم على اتخاذ قراراتهم في الحياة باستقلالية.

وأنجبت الممثلة الأسترالية دانييل 18 سنة، رومان 16سنة، إجناتيوس 11 سنة، وإديث 5 سنوات.

ونوهت بلانشيت بأن سر استمرار زواجها هو المجهود الذي تبذله مع زوجها للقيام بمسؤولياتهما من دون تهرب منها، والولاء لشريك الحياة والأسرة، والتعاون في كافة المجالات بما فيها العمل، وهو سر نجاحها في هوليوود بحسب تعبيرها.

وأضافت أنها استثمرت فترة الحجر الصحي في تعلم دروس في الفن والرسم عبر الإنترنت، والقيام بجولات مشياً على الأقدام بصحبة زوجها وأولادها، ساهمت في تقريبهم من بعضهم البعض.

وأعربت بلانشيت عن أملها في أن تتعافى السينما من أزمة كورونا وتوابعها، وتعود عجلة الإنتاج بنفس القوة لتعويض فترة الركود والتوقف، مشيرة إلى أنها تتوق لكي ترى أفلامها معروضة على الشاشات في دور السينما العالمية كما كان الأمر سابقاً.



اقرأ أيضاً : مسبار الأمل .. من الألف إلى الياء

#بلا_حدود