الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
No Image

«فايندينغ فريدوم».. كتاب جديد يُفنِّد كواليس انسحاب هاري وميغان

ذكر كتاب أُلِّف من دون مشاركة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، أن هذين الأخيرين اللذين كانا وحيدين وعرضة لضغوط، حاولا وضع الملكة إليزابيث الثانية في صورة وضعهما قبل أن يقررا الانسحاب من العائلة الملكية في يناير الماضي.



No Image



وقال الأمير هاري السادس في ترتيب خلافة العرش البريطانية وزوجته ميغان ماركل عبر ناطق باسمهما إنهما لم يساهما في كتاب «فايندينغ فريدوم» الذي يصدر في 11 أغسطس المقبل، ونشرت صحيفة «ذي تايمز» مقتطفات منه السبت.





إلا أن أصدقاء للزوجين تحدثا إلى مؤلفي الكتاب أوميد سكوبي وكارولين دوراند.



وفي كتابهما الذي يميل إلى تأييد موقف الزوجين، أكد المؤلفان أن الأمير هاري (35 عاماً) كان المحرك وراء قرار الانسحاب من العائلة الملكية، في حين حمَّلت الكثير من الصحف الشعبية البريطانية الممثلة الأمريكية السابقة (38 عاماً) مسؤولية ذلك.



No Image



ويأمل الكاتبان في أن يسمح عملهما في تصحيح الرواية حول هذا الحدث وهما يتناولان التعب النفسي للزوجين اللذين باتا يقيمان الآن في لوس أنجلوس مع نجلهما آرتشي مع وصفهما بأنهما وحيدان وعرضة لضغوط داخل القصر الملكي.



No Image



وجاء في الكتاب: «كان بإمكانهما الاعتماد على حفنة صغيرة فقط من الأشخاص في القصر، وخارج هذه النواة الصغيرة لم تكن أي معلومة بأمان»، وأفادا بأن تسريبات كثيرة إلى الصحف كانت من فعل موظفين لم يتردد أصدقاء لدوق ودوقة ساسكس بوصفهم بأنهم ثعابين.

#بلا_حدود