الاثنين - 03 أكتوبر 2022
الاثنين - 03 أكتوبر 2022

سيلينا غوميز: عانيت من اليأس.. ولكنني الآن أقوى



أكدت المطربة الأمريكية سيلينا غوميز، أنها عانت من اليأس في فترة من حياتها، وتصورت أنها لن تستطيع مواصلة حياتها، ولكنها أصبحت الآن أقوى.





وأوضحت أنها مرّت بأيام صعبة سواء في حياتها العاطفية أو أحوالها الصحية أو عملها كمطربة وممثلة، والغريب أنها كلها حدثت في وقت واحد، ما أصابها باليأس والاكتئاب، قبل أن تتجاوز محنتها بفضل أصدقائها وأفراد أسرتها الذين وقفوا إلى جانبها.





وأشارت إلى أنه مجرد مغادرة الفراش كان يشكل بالنسبة لها تحدياً كبيراً، ولكنها قررت ألا تستسلم لحالتها، وبدأت التفكير في كيفية الخروج من مشاكلها، وبداية حياتها من جديد، وهو ما تحقق لها.





وأكدت أنها لم تخجل من طلب المساعدة من المحيطين بها، رغم صعوبة ذلك في بداية الأمر، وبفضل وقوف أصدقائها بجوارها ومساعدة أفراد أسرتها المستدامة، استطاعت أن تعود مرة أخرى للطريق الصحيح.





وذكرت أن الأيام علّمتها ألا تنفعل وتستغرق في الحزن عند تعرضها لأي موقف، وتعلمت أن تخلد إلى غرفتها وتأخذ نفساً عميقاً ثم تسأل نفسها إن كانت تحتاج إلى مساعدة من صديقة أو من الطبيبة المعالجة، وعندما تتأكد من ذلك تبادر بالاتصال بهم.





وأعلنت غوميز عن مشروع طموح لجمع 100 مليون دولار على مدار 10 سنوات لتوفير الرعاية الصحية النفسية للفقراء والفئات المهمشة، مشيرة إلى أنها لولا المساعدة النفسية التي وجدتها لما استطاعت التغلب على حالتها، وهي مدينة لها بتغيير حياتها تماماً.