الاحد - 01 نوفمبر 2020
الاحد - 01 نوفمبر 2020
No Image

هل يصبح ظافر العابدين وكارمن بصيبص «هاري وميغان» العرب؟

يعود المسلسل الرومانسي اللبناني «عروس بيروت» إلى الشاشة العربية، بعدما حقق نجاحاً كبيراً في الموسم الأول الذي عرض العام الماضي، وأعطت المقدمة التشويقية التي أطلقتها قناة MBC4 انطباعاً بأن الجزء الجديد من المسلسل، يحمل الكثير من الأحداث المفاجئة.



No Image



ويدعو «فارس» إلى الحرب والانتقام، كما يظهر في عدد من المشاهد وهو يلجأ إلى حلول عنيفة وهو تحول كبير في شخصية فارس، كما يَظهر جانب مختلف من شخصية ليلى الأم المتسلطة، فهل يمكن أن تؤدي التحولات الجديدة في الشخصيات إلى هروب فارس وثريا من القصر المليء بالمشاكل كما حدث مع الأمير هاري وزوجته ميغان، اللذين فضلا البعد عن الحياة الملكية والانفصال عن قصر باكينغهام، تفادياً للضغوطات المصاحبة للتواجد في قصر الملكة، وحفاظاً على قصة حبهما.



No Image



اقرأ أيضاً: تحلم بالعيش في دبي مقابل 287 دولاراً مع الاستمرار بعملك في الخارج؟ إليك الطريقة

وطوال أحداث الجزء الأول من المسلسل، عانت قصة حب كارمن وظافر من الكثير من التحديات، بداية من معارضة الأم «ليلى» لزواجهما، والمؤامرات التي تحاك في كل مكان من القصر، وصولاً إلى صراع الإخوة المستمر، والماضي الذي عاد ليهدد اسم العائلة الكبير، كذلك خسارة ثريا وفارس لطفلهما وتأزم الأمور بينهما إلى حد أن أوشكا على الانفصال النهائي.



No Image



يشارك في بطولة «عروس بيروت» ظافر العابدين ونخبة من نجوم الدراما العربية في مقدمتهم كارمن بصيبص، تقلا شمعون، محمد الأحمد، جو طراد، علاء الزعبي، وينضم لهم في الجزء الثاني ريتا حرب، وهو من سيناريو وحوار طارق سويد، وإخراج فكرت قاضي.



No Image

#بلا_حدود