الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
الأربعاء - 02 ديسمبر 2020

وفاة منسق الأسطوانات الشهير جوزيه بادييا

غيب الموت جوزيه بادييا منسق الأسطوانات الإسباني الشهير في إيبيزا، الذي رقصت على موسيقاه أجيال عدة، الأحد جراء مرض السرطان عن 64 عاماً، على ما أعلنت أوساطه.

وجاء في رسالة نشرت مساء الاثنين على صفحة الفنان عبر «فيسبوك»، «بحزن عميق نبلغكم وفاة جوزيه بادييا بهدوء خلال نومه الأحد في جزيرة إيبيزا التي أحبها كثيراً».

ولد بادييا في برشلونة في ديسمبر 1955 وانتقل إلى إيبيزا في أرخبيل الباليار في سن الـ20 حيث باشر مسيرة في تنسيق الأسطوانات رشح خلالها للفوز بجائزة غرامي أفضل ألبوم عزف موسيقي في 2002.

وتكرس نجاحه في التسعينيات عندما أصبح منسق الأسطوانات في «كافيه ديل مار» الشهير في الجزيرة المعروفة بنواديها الليلية، بسبب المنظر الرائع الذي يوفره عند مغيب الشمس.





وأصبح في هذا المكان أحد المراجع في النوع الموسيقي «تشيل آوت» مع توليفات موسيقية تساعد على الاسترخاء في مواسم الصيف في أجواء شبابية في هذا المكان الواقع في مدينة سانت أنطوني دي بورامتاني الساحلية على شاطئ الجزيرة الغربي.

وجاء في الرسالة نفسها أن «مغيب الشمس في إيبيزا لن يكون نفسه مع رحيله».

وكان بادييا أعلن عبر فيسبوك إصابته بسرطان القولون في يوليو وخضوعه لعملية جراحية في أغسطس.

وفي رسائله الأخيرة قال إنه في «وضع مالي سيء بعد 5 أشهر من دون مدخول» بسبب وباء «كوفيد-19». وقد وجه نداء إلى محبيه للتبرع له.

#بلا_حدود