السبت - 16 يناير 2021
السبت - 16 يناير 2021

مايلي سايروس: أكره القلوب البلاستيكية



أكدت المطربة الأمريكية مايلي سايروس أنها أصبحت أكثر تعقلاً واتزاناً بعد فترة من السقوط في هوة الإدمان والمخدرات، وتحاول التركيز على عملها، منوهة بأنها تحب التعبير عن مشاعرها بصراحة وتكره القلوب البلاستيكية، لذلك اختارتها عنواناً لألبومها الجديد الذي يصدر الجمعة 27 نوفمبر الجاري.

وأوضحت في حديث لموقع فارايتي أنها تتخذ لنفسها منهجاً في الحياة يتمثل في "كن فضولياً ولكن لا تغضب"، لذلك لا تبالغ في انتقاد نفسها، ولكنها تتساءل باستمرار: ماذا حدث؟ وتحاول أن تعدل مسارها بحسب قولها.




وأضافت مايلي (28 سنة) أنها تخشى أن تواجه مصير العديد من النجوم الذين رحلوا عن عالمنا في سن مبكرة بسبب الإدمان والمخدرات، منوهة بأن مشكلتها الحقيقية في اتخاذ القرارات.

وأوضحت أنها تحب أن تكون صادقة مع نفسها، وتعبر عن مشاعرها باستمرار، وتحاول ألّا تخفي أي شيء وتبوح بكل ما في قلبها.

في سياق متصل، أشارت إلى أنها سعيدة لأن ألبومها الجديد يدشن تعاونها مع النجمة البريطانية دوا ليبا في أغنية PRISONER أو سجينة.

والألبوم هو السابع لمايلي سايروس في مسيرتها الفنية التي بدأت مع مسلسل وبرنامج الأطفال هانا مونتانا، وطرحت أول ألبوم غنائي لها في عام 2007، بعنوان Meet Miley Cyrus أو قابل مايلي سايروس.

#بلا_حدود