الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

سامية غادي: «نوبات الهلع» تدفعني للعمل معالجة سلوكية

كشفت الممثلة البريطانية سامية غادي، أنها تتدرب لتصبح معالجة سلوكية معرفية بعد أن عانت منذ سن الـ11، نوبات هلع وفزع.

وأكدت غادي، 38 عاما، أنها تأمل مساعدة الآخرين ممن يعانون القلق والتوتر.

وأشارت إلى أنها جربت أكثر من نوع من العلاج النفسي والسلوكي بعد معاناتها من صعوبة في التنفس والشعور بأنها قريبة من الموت خلال لحظات الفزع والقلق التي تصيبها.

وقالت غادي لـ«ميرور»: «إنه من خلال دراستها كيف تصبح معالجة، ستساعد نفسها، وربما الآخرين كذلك».

وأضافت: «خضعت لعلاجات نفسية مختلفة على مدى سنوات، وأستطيع القول إن العلاج السلوكي المعرفي شيء عملي ونافع للغاية».

وتابعت: «معاناتي تجسدت في قلقي وشعوري بأن أمر سيئ سيحدث، ما يجعلك غير قادر على التنفس، مع الإحساس بأنك ستموت».

يشار إلى أن غادي درست ريفليكسولوجي، وهو العلاج بالتدليك والضغط خاصة القدمين، وتأمل تعلم التدليك الهندي لمنطقة الدماغ قريباً.

#بلا_حدود