الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

«تفاحة السينما» ليلى علوي تحتفل بعيد ميلادها الـ59

تحتفل «تفاحة السينما» الفنانة المصرية ليلى علوي، بعيد ميلادها الـ59، اليوم، وكانت قد بدأت مشوارها الفني في عمر مبكر، حيث شاركت في برامج الإذاعة والتليفزيون مع شقيقتها لمياء وهي في السابعة من عمرها، وظهرت في مجموعة من برامج الأطفال مثل: أبلة فضيلة، عصافير الجنة، وفتافيت السكر»، ولقبها الجمهور بـ«تفاحة السينما».



اكتشف الفنان الراحل نور الشريف تفاحة السينما، التي وُلدت عام 1962 من أب مصري وأم يونانية، وعملت معه بالمسرح، قبل أن يختارها المخرج أحمد ثروت للعمل معه في فيلم «من أجل الحياة»، وقدَّمت علوي، الكثير من الأعمال في السينما والتليفزيون والمسرح، وكانت أعمالاً متميزة من حيث المحتوى والأداء والفكرة.



عملت في مسلسل «دموع فوق الحقيقة» كأول مسلسل لها كممثلة محترفة، وقدمت العديد من المسلسلات منها «العائلة، بنت من شبرا، حديث الصباح والمساء، ونابليون والمحروسة»، ولعل تجربتها المتميزة في مسلسل «حكايات وبنعشها» الذي كسر قالب المسلسل الرمضاني الـ30 حلقة، وكانت تجربة ناجحة، لتجني إشادات من النقاد ونجاحاً جماهيرياً.



قدمت علوي في السينما عدداً من الأفلام المميزة، منها اشتراكها مع الراحل فريد شوقي في فيلم «البؤساء»، وتعاونت مع المخرج العالمي يوسف شاهين في فيلم «المصير»، وكان لها تجربة فنية استعراضية في فيلم «سمع هس» مع المخرج شريف عرفة.





ناقشت أعمالها العديد من القضايا المهمة مثل فيلم «المغتصبون»، وفيلم «بحب السيما»، إضافة إلى أعمال أخرى منها «غرام الأفاعي، تفاحة، ست الستات، يا مهلبية يا، إنذار بالطاعة، آي آي، إعدام ميت، المخطوفة، والحجر الداير».





وعلى مستوى المسرح، قدمت «تفاحة السينما» مسرحياتٍ حققت نجاحاً جماهيرياً منها مسرحية «البرنسيسة» التي قدمتها مع الراحلَين: فاروق الفيشاوي ومحمود الجندي، إضافة إلى مسرحية «عش المجانين» مع الراحلَين: حسن عابدين ومحمد نجم، فضلاً عن مسرحيات «الجميلة والوحشين، صدق أو لا تصدق، وابتسامة وراء قضبان».