الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

منال عوض: رفضت الطب وهجرت الهندسة من أجل الكوميديا

حققت الفنانة الفلسطينية منال عوض النجاح برسم البسمة على وجوه المشاهدين العرب عبر برنامجها الكوميدي «وطن ع وتر»، الذي تمكن من تحويل القضايا الاجتماعية التي يعيشها الشعب الفلسطيني إلى مواقف كوميدية ساخرة رغم قسوتها.

عشقها للفن جعلها ترفض دراسة طب الأسنان، وتترك كلية الهندسة، لتدرس التمثيل في تونس وتحقق حلمها، أحبها الجمهور عبر كل الشخصيات التي جسدتها، وتحولت مشاهدها إلى مقاطع فيديو انتشرت على السوشيال ميديا، لتغمر مشاهديها بالبهجة، رغم قصوة نقد البرنامج للواقع الفلسطيني والعربي.

حيرة وإحباط

وعن سبب رفضها دراسة طب الأسنان وهجرة الهندسة من أجل الفن، قالت منال عوض لـ«الرؤية»: «بصراحة أشعر بتذبذب، فأحياناً أشعر أني سعيدة كوني أخذت هذا القرار وهو أن أكون ممثلة محترفة، وأحياناً أخرى أصاب بالإحباط لأني رفضت دراسة طب الأسنان ولم أكمل الهندسة، لأن مجال التمثيل صعب وشاق والعمل فيه ليس مفروشاً بالورود، لهذا أستطيع وصف وضعي بأني أشعر بالسعادة في لحظات وفي أخرى أشعر بالندم».

وأضافت منال أنها جسدت في برنامج «وطن ع وتر» الكثير من الشخصيات منها الشابة، الجدة، الزوجة، الحبيبة، المعلمة، والسياسية، وأنها استمتعت بتجسديهم جميعهم، فهي تحب الكوميديا التي تطرح الواقع، مشيرة إلى أن الجمهور ربما أحب كثيراً شخصيتها في حلقة «ليش معصب» وظن أنها الأقرب إليها، لكنها في الواقع لا تشبه شخصيتها الحقيقية أبداً.



No Image Info



نجاح عربي

وتقول إن «وطن على وتر» استطاع أن يصبح طبقاً رمضانياً سنوياً في الأردن وفلسطين، بسبب قرب البلدين وطبيعة الحياة المشتركة في كثير من القضايا والعادات والتقاليد، ولذلك حقق النجاح فيهما لأنه جسد القضايا والمشكلات الفلسطينية بخفة ظل، مضيفة: «لكن البرنامج حقق أيضاً مشاهدة عربية جيدة عبر يوتيوب والسوشيال ميديا، وأرى أنه يملك فرصة كبيرة للنجاح لو تم عرضه على قناة فضائية عربية كبيرة، وشارك فيه نجوم عرب».

وتدين منال في نجاحها للسوشيال ميديا وعن ذلك تقول إن السوشيال ميديا سيف ذو حدين: «نعمة ونقمة في الوقت نفسه، لأنها تساعد على الانتشار والتواصل المباشر مع الجمهور، وفي الوقت نفسه تجمع كل الأجناس والأطياف والفئات العمرية، وأحياناً ما تكون ساحة واسعة للتنمر.. لذلك في بعض الأحيان أشعر أنها وسائل تنمر اجتماعي».



No Image Info



أحلام قديمة

وذكرت منال عوض أنها كانت تتمنى أن تشارك في مسلسل «التغريبة الفلسطينية» مع المخرج السوري الراحل حاتم علي، كما كانت تتمنى العمل في مسلسل «حارس القدس»، لتفجر طاقتها التمثيلية في أعمال كبيرة، أما حلمها الأقدم فكان التمثيل في أفلام للمخرج المصري الراحل يوسف شاهين.

وتحب منال من نجمات الكوميديا العرب سهير البابلي وعبلة كامل، لموهبتهما الكبيره والقدرة على إثراء الأعمال التي تقدمها كل منهما، فلديهما أعمال كوميدية عظيمة عبر تقديم شخصيات حقيقية قدمت على أكمل وجه.



01



«وطن ع وتر»

بدأ عرض برنامج «وطن ع وتر» كمسلسل تلفزيوني كوميدي عام 2009، ليقدم نقداً للواقع الفلسطيني سياسياً واجتماعياً بشكل هزلي وجريء، ولعب بطولة المسلسل كل من عماد فراجين، منال عوض، وخالد المصو، ثم انضم إليهم بعد ذلك محمد الطيطي وغيرهم.

اللافت أن البرنامج قدم على شاشة التلفزيون الفلسطيني الرسمي، واستمر عرضه حتى عام 2011، لكنه تعرّض لموجة من الانتقادات الرسمية والشعبية الحادة، والدعاوى القضائية أيضاً، بسبب محتوى بعض الحلقات، وتوقف عرض المسلسل وقتها، ثم عاد المسلسل للعرض على قناة الفلسطينية عام 2012 و2013، مع التركيز على القضايا الاجتماعية، إلا أنه توقف مرة أخرى عام 2014.

وفي 2017، عاد للعرض على قناتي رؤيا الأردنية والفلسطينية بصبغة عربية، أوسع من الواقع الفلسطيني، وواصل المسلسل رحلة انتقالاته بالعرض على قناة الأردن اليوم عام 2018، ثم عاد مرة أخرى في 2019 ليعرض على قناة رؤيا من جديد.

#بلا_حدود