الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

تامر حسني لجمهوره: بالصبر والإيجابية نحقق الهدف

وجَّه الفنان تامر حسني، رسالة تتضمن بعض النصائح إلى جمهوره، عبر حسابه على منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأكد أنه يحاول قراءة كل تعليقاتهم، التي تأثر بها، مشيراً إلى أنه وجد نفسه داخل «ماسورة طاقة سلبية».

وقال: «التحدي كان إني استوعبها وأخرجها لكم إيجابية، أقسم بالله قاعد أقرأ تعليقاتكم من إمبارح، وردودي نابعة من أخ ليكم، وإنسان عاش تجربة كبيرة من الظلم والنجاح.. ونوعية الأسئلة كانت الدنيا رايحة بينا على فين وكورونا والحروب والقدريات كلها اللي إحنا كبشر ملناش ذنب فيها دي في إيد ربنا».

وتابع بأنه سيتحدث عن الآراء المتشابهة التي تتحدث عن الوساطة والمحسوبية والفشل والإحباط وضعف الثقة بالنفس والعنصرية، وتناقض المجتمع وعدم الأمان في الدنيا وعدم وجود فرص للعمل، مشيراً إلى أن كل هذا موجود بشدة ومرّ به وهو طفل وشاب.

ونصح حسني الشباب بأن ما سيميزهم في هذا المجتمع هو تميزهم الواضح، بالكفاءة لأنها ستحرج أي مسؤول أو مدير، مضيفاً: «لو كفاءتك عالية لازم تشتغل على نفسك تاني وتبقى ذا كفاءة عالية جداً ومتميز والأهم يكون عندك ثقة كبيرة في ربنا ملهاش حدود، أما فكرة الفقر والظروف الصعبة عايزك تفهم إنك مش لوحدك، وافتكر إن فيه واحد اسمه (لولا دا سيلفا) كان فقير وخرج من المدرسة وصباعه اتقطع واشتغل ماسح أحذية وتعب وكافح واجتهد لحد ما وصل وبقى رئيس جمهورية البرازيل».

وأضاف: «نيجي لبعض الصفات الشخصية اللي تزعجنا زي التسرع وتضييع الوقت والطيبة الزائدة والشخصية المترددة والشخص اللي كل شوية يحاول ويفشل، واللي بيأخذ كل حاجة على أعصابه، كل الحاجات دي عايزة تمرين حقيقي مع النفس، وكل ما تجيلك فكرة سلبية في دماغك حط مكانها عكسها، حط الإيجابي».

واختتم: «تحديات المرض وصبرك عليه والتعايش بصدر رحب مصاحب بإيمان حقيقي لكلمة الحمدلله، ليه أجر أعظم من أي حاجة وخلي الأمل دائماً موجود، وابدأ في رحلة جديدة في التعايش مع مرضك وقول هنجح برضه لأن في نماذج كثيرة في الدنيا زيك وأكثر ووصلوا لقمم النجاح».

#بلا_حدود