الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022
الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022

نصير شمة: الإمارات تقود ثورة ثقافية.. وأتأهب لإطلاق ملتقى العود الدولي

نصير شمة: الإمارات تقود ثورة ثقافية.. وأتأهب لإطلاق ملتقى العود الدولي

بعد غياب طويل عن تونس التي أقام فيها مطلع التسعينات وشهدت بداية انتشاره العربي، عاد الفنان العراقي نصير شمة إلى تونس بمناسبة مهرجان قرطاج للمنودراما كضيف شرف، وتم تكريمه من وزارة الثقافة التونسية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.





وكشف نصير شمّة لـ«الرؤية» عن مشروع فني جديد يعدّ له بالتعاون مع مهرجان أبوظبي، قائلاً: «جديدي هو ملتقى العود الدولي بالتعاون مع مهرجان أبوظبي وسيكون الملتقى في 30 دولة، كما سيكون حدثاً عالمياً كبيراً، إذ قمنا بالتصوير في 30 دولة وسيكون هناك 40 مشاركاً من عازفي العود، كما سنستضيف 7 من كبار صنّاع العود».





وأضاف: «الملتقى سيكون في البداية على السوشيال ميديا هذا العام ولكن العام المقبل سيكون بحضور الفنانين والجمهور، وهو ثمرة تعاون بيني وبين مهرجان أبوظبي منذ ربع قرن».





وعن دور الإمارات في رعاية الثقافة العربية، قال شمة: «يمكن القول إن الإمارات تقود ثورة ثقافية ستظهر نتائجها خلال عقد من الزمان وذلك من خلال استقطاب مدرسي الموسيقى والمسرح والفن التشكيلي وتنشئة الشبان على حب الفنون، إضافة إلى المهرجانات المتخصصة في المسرح والسينما والموسيقى والقراءة، وكل هذا من أجل التنوير ومقاومة التطرف والتشدد الديني ونشر ثقافة السلام والمحبة».





وأكد نصير شمّة أن واقع الموسيقى العربية يختلف من بلد إلى آخر حسب الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تمثل أرضية ضرورية للفن الذي يحتاج إلى بيئة سليمة واستقرار.





ويحمل نصير شمة بلده العراق في قلبه بحلّه وترحاله، وعنه يقول: «هاجسي هو العراق ولي مبادرات من أجل العراق في مجال الزراعة والبيئة والطفولة، فأنا أعمل يومياً من أجل العراق في كل موقع أو منبر يتاح لي من أجل عراق جديد خارج هيمنة الأحزاب الدينية التي تتاجر باسم الدين وتسمّم الحياة اليومية للمواطنين».