الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
شريف الدسوقي

شريف الدسوقي

شريف الدسوقي لـ«الرؤية»: تشخيصات طبية خاطئة كانت سبب بتر قدمي

خالد أيمن

كشف الفنان المصري شريف الدسوقي عن تطورات حالته الصحية بعد بتر قدمه داخل إحدى مستشفيات الإسكندرية، وذلك قبل انتقاله إلى القاهرة لاستكمال علاجه وتأهيله بدنياً ونفسياً للمرحلة الجديدة من حياته.

شريف الدسوقي



وقال الدسوقي في تصريحات خاصة لـ«الرؤية» إنه بخير رغم صعوبة الوضع بعد جراحة البتر، ولكنه استدرك قائلاً: «ربنا رب قلوب وأنا راضي بما قسمه الله لي»، مضيفاً أن وصوله لهذه المرحلة جاء نتيجة تشخيصات طبية خاطئة من أطباء، منهم من شخّص حالته على أنها «حمرة» وآخرون قالوا إنها «قدم سكري» لمدة 8 أشهر، وفقاً لكلامه.

وتابع: بداية تعبي جاءت بإصابتي بـ«خربوش» في ركبتي، ولم أعره اهتماماً حينها لأنه مجرد «خربوش» ليس أكثر، وكنت متعاقداً حينها على المشاركة في بطولة مسلسل «القاهرة كابول»، وصورت يوماً واحداً وتعرضت لوعكة صحية حينها وجرى نقلي إلى المستشفى، ولكنهم ظلموني حينما ادعوا قدومي إلى موقع التصوير في حالة سكر».

شريف الدسوقي



وأردف: تواصلوا هاتفياً مع المنتج أحمد الجنايني وأبلغوه باسم المستشفى، والحقيقة أن الأخير لم يتركني للحظة منذ بداية الأزمة إلى الآن، وسرعان ما غادرت المستشفى بعد تحسن حالتي، واستكملت تصوير دوري في فيلم «وقفة رجالة»، وصورت أحد المشاهد داخل نادٍ صحي بمدينة الغردقة، وكانوا يجربون حينها استخدام مياه البحر لأول مرة بدرجة حرارة دافئة، حيث فوجئت بمجرد خروجي بتحول «الخربوش» إلى جرح كبير، ما دفع الأطباء لاتخاذ قرار ببتر القدم، وأحمد الله على كل شيء.

يذكر أن شريف الدسوقي يُعرض له حالياً فيلم «ماما حامل» الذي يشارك في بطولته إلي جانب ليلى علوي، بيومي فؤاد، محمد سلام، حمدي الميرغني، هدى الأتربي، من إخراج محمود كريم.

#بلا_حدود