الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

ليلي كولينز تنتهي من تصوير «إيميلي في باريس 2»

أعربت النجمة ليلي كولينز عن تأثرها بانتهاء تصوير الجزء الثاني من المسلسل التلفزيوني «إميلي في باريس»، وابتعادها عن شريكتها الممثلة آشلي بارك في تعليق على إنستغرام يجسد الكيمياء التي تربط بينهما.

ونشرت الممثلة البريطانية الأمريكية صورة لها وهي تحتضن زميلتها قائلة «آخر يوم في التصوير في (إميلي في باريس)، لا أستطيع أن أحبك أكثر من هذا».

ووضح الانسجام والحب بين الممثلتين اللتين ارتديتا ملابس كاجوال، واحتضنتا بعضهما بابتسامة عريضة مشرقة تعكس الانسجام والمودة بينهما.

ورداً على أكثر من 700 تعليق، اعترفت إميلي أنها تبكي لانتهاء التصوير وابتعادها عن صديقتها آشلي التي تحبها بشدة.

وكانت ليلي بعد نجاح الموسم الأول لمسلسل «إميلي في باريس»، أعلنت أنها ستعود في جزء ثانٍ، وبالفعل، بدأ التصوير في مايو الماضي، واستمر 3 أشهر.

في سياق متصل، بدأت كولينز تصوير دور بولي بوكيت في فيلم أكشن حي جديد من تأليف وإخراج لينا دنهام مبدعة مسلسل GIRLS الشهير، حيث تلعب كولينز (32 سنة) دور الدمية المصغرة الطموحة كما تشارك في الإنتاج.

وقالت ليلي في بيان: «كنت مهووسة في طفولتي ببولي بوكيت وسعيها للنجاح رغم صغر حجمها، والآن يتحقق حلمي وأجسدها على الشاشة الكبيرة».

من جانبها، ذكرت لينا (35 عاماً) أنها مسرورة لإحياء المشروع وتحرص على أن يكون الفيلم ذكياً ومرحاً وموجهاً للفتيات لاستثارة طموحاتهن من دون تنازل.

ولم يتحدد بعد تاريخ عرض الفيلم.

#بلا_حدود