الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

عبدالرحمن أحمد.. طفل موهوب يبهر السوشيال ميديا بتقليد عمالقة الفن

خطف الطفل المصري عبدالرحمن أحمد «8 أعوام» الأضواء عبر تطبيق تيك توك بقدرته وموهبته في تقليد عمالقة التمثيل مثل عادل إمام، سعيد صالح، سمير غانم، إذ يبدع في تقليد كلماتهم وحتى إيماءاتهم، الأمر الذي حوله إلى نجم عبر هذا التطبيق ليس في مصر، بل وصلت شهرته إلى عدد من الدول العربية بعد انتشار مقاطعه الطريفة على مواقع التواصل الاجتماعي.



لقبه المتابعون بالطفل المعجزة، لموهبته الكبيرة في تقليد الفنانين بشكل احترافي للغاية.



حققت مقاطع الفيديو الخاصة به ملايين المشاهدات وزاد عدد متابعيه على تيك توك على المليون في 4 أشهر. ظهر في مقاطع الفيديو برفقة والديه، اللذين يقدمان جزءاً من المشهد كي يقدم موهبته بشكل أكثر من رائع، إذ إن لديه القدرة على جذب الجمهور بالإيماءات وحركات الوجه والعينين.





الـ"الرؤية" التقت والد أحمد طه، الذي أكد أن طفله الذي يدرس في الصف الرابع الابتدائي، يعشق منذ الصغر عالم الفن، لا سيما التمثيل والرسم، كما يعشق الرياضة، مشيراً إلى أنه انطلق في عالم تيك توك خلال الإجازة الصيفية وذلك لرصدهم قدرته على التقليد بشكل موهوب، ليقرروا دعمه عبر تصوير أول مقطع له من اختياره للفنان عادل إمام من مسرحية «مدرسة المشاغبين».



ولفت إلى أن نجله يتمتع بخفة ظل ويعشق الكوميديا وإلقاء الافيهات بصورة عفوية، ساعده على ذلك امتلاكه «كاركتر» خاص به، الأمر الذي شد انتباههم فحاولوا مساعدته لتقديم موهبته للجمهور، منوهاً بأنه لا يبحث عن الشهرة حيث يتعامل بفطرة الطفل الذي يمارس الهواية التي يحبها.



وقال: «نجلي يحب التمثيل بشكل عام وقادر على تقديم كل أنواع المشاهد الكوميدية والتراجيدية، بصورة أذهلتنا نحن قبل الجمهور».



وأشار إلى أن طفله عبدالرحمن يحب فناني الزمن الجميل ومن الأجيال الحالية يحب تمثيل أحمد حلمي وتامر حسني ويتمنى أن يمثل معهما.



ولفت إلى أن عبدالرحمن هو من يختار المقاطع التي يحبها وتضحكه، مشيراً إلى أنه وبعد انتشار مقاطعه جاءته عروض للتمثيل لكنه لا يزال منتظراً الأفضل له والذي يبرز موهبته.



وعن ظهورهم معه في المشاهد وهل يتعرضون لتنمر، أوضح أن المتابعين داعمون لهم جميعاً، كما أنهم يتقبلون النقد الإيجابي والسلبي، كون التعبير عن الرأي حقاً للجميع.

وفيما يخص الشهرة التي حققها وكيفية التعامل معها، بين بأنه ووالدته يعملان على توعيته ودعمه وإعطائه الثقة بالنفس ليكون فخوراً بنفسه، كما ينصحانه بالحفاظ على اتزانه كون الشهرة مغرية جداً للبعض، ولهذا يحرصان على ألا يجعلا الشهرة التي حققها أكبر اهتماماته كونه طفلاً.

#بلا_حدود