الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الشاويش عطية

الشاويش عطية

رياض القصبجي.. 118 عاماً على ميلاد «الشاويش عطية»

تحل اليوم الاثنين، 13 سبتمبر، الذكرى الـ118، لميلاد الفنان المصري الراحل رياض القصبجي عام 1903، الذي اشتهر بتقديم شخصية الشاويش عطية في سلسلة أفلام مع إسماعيل ياسين.

وينحدر القصبجي من مدينة «جرجا» بصعيد مصر، وسافر إلى القاهرة موظفاً بالهيئة العامة لسكك حديد مصر، «كمساري» قبل أن تستهويه «نداهة» وينضم إلى المسرح الخاص بالهيئة، ثم الانتقال لعدد من الفرق أبرزها فرقة علي الكسار وجورج أبيض، واستقر به الحال مع فرقة إسماعيل ياسين.



وقدم القصبجي عدداً من الأعمال السينمائية، منها: «مغامرات إسماعيل يس، ودايما معاك، وحلاق بغداد، والآنسة حنفي، ونهارك سعيد، ونحن بشر، وإسماعيل يس فى الجيش، وإسماعيل يس فى البوليس، وإزاي أنساك، وصراع في المينا، وأنت حبيبي، وإسماعيل يس في الأسطول، وابن حميدو، وإسماعيل يس بوليس حربي، وبحبوح أفندي، وإسماعيل يس في مستشفى المجانين، وإسماعيل يس بوليس سري، وإسماعيل يس في الطيران، والعتبة الخضراء، ولوكاندة المفاجآتي».

وخلال مسيرته الفنية، اشتهر الفنان الراحل بدور ابن البلد، المعلم، والتاجر، وعضو العصابة، ولكنه اشتهر بشخصية «الشاويش عطية»، دائم المناكفة مع إسماعيل ياسين، سواء في البوليس الحربي أو الطيران أو البحرية.



وذكر نجل الفنان الراحل في أحد اللقاءات التلفزيونية، أن إسماعيل ياسين امتنع عن والده في فترة مرضه الأخيرة، ولم يحضر جنازته أو يقدم التعازي للأسرة، لافتاً إلى أن هذا الأمر أبكى القصبجي حين سأله فريد شوقي: هل إسماعيل زارك؟

وقال فتحي رياض القصبجي في اللقاء: «رغم اشتراك والدي مع الفنان إسماعيل ياسين في معظم الأعمال الفنية التي كانت سبباً في شهرته، إلا أنه لم يزره».

ولم تزد حياة رياض القصبجي أشهر شاويش في السينما العربية على 60 عاماً، حيث رحل عن عالمنا في 23 أبريل 1963، تاركا خلفه إرثاً فنياً، ومجموعة كبيرة من الإفيهات الكوميدية.

#بلا_حدود