الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
No Image Info

تينا تورنر تبيع حقوقها الموسيقية إلى «بي إم جي»

باعت الفنانة تينا تورنر حقوقها الموسيقية إلى «بي إم جي»، على ما أعلنت المجموعة الألمانية الأربعاء، لتنضم المغنية الأمريكية الشهيرة إلى قائمة طويلة من الفنانين الذين باعوا حقوق أرشيفهم الموسيقي.

ومن دون الإعلان عن قيمة الصفقة، أوضحت «بي إم جي» أن عملية البيع تشمل «حصتها كمؤدية لتسجيلاتها وكمؤلفة على صعيد الإعداد الموسيقي»، فضلاً عن الحقوق المجاورة المرتبة لحساب تورنر واسمها وصورتها.

وقد باعت المغنية البالغة 81 عاماً والمعروفة بأغنيات ضاربة كثيرة بينها «ذي بيست» و«واتس لاف غت تو دو ويذ إت» و«برايفت دانسر»، 100 مليون أسطوانة في مسيرتها الطويلة التي أصدرت خلالها ألبومين مسجلين بالاستوديو واثنين آخرين لأعمال قدمتها بأداء مباشر، إضافة إلى عملين للموسيقى التصويرية و5 ألبومات تجميعية.

وأوضحت «بي إم جي» أن «وورنر ميوزيك» ستبقى الشركة المنتجة لأعمال تينا تورنر.

وقالت الفنانة في تصريحات أوردها البيان: «كما الحال مع أي فنان، تشكل حماية نتاجي وإرثي الموسيقي أمراً شخصياً. أنا متأكدة من أن عملي في أيدي جهات مهنية وموثوق بها مع (بي إم جي) و(وورنر ميوزيك)».

ومنذ سنوات عدة، مع ثورة البث التدفقي، تبذل شركات كثيرة مساعٍ قوية لشراء أهم المجموعات الموسيقية التي كانت حكراً في ما مضى على كبرى شركات الإنتاج. وفي مطلع ديسمبر، اشترت «يونيفرسال ميوزيك» كامل أرشيف أغنيات بوب ديلان، في صفقة قدرتها «نيويورك تايمز» بـ300 مليون دولار.

وفي يناير، استحوذت «بي إم جي» على حقوق أعمال «فليتوود ماك» بعد صفقة مع ميك فليتوود أحد مؤسسي الفرقة الأمريكية.

#بلا_حدود